خلطة فان غال السحرية تنقذ مانشستر يونايتد

وَضَعَ مدرب «مانشستر يونايتد»، لويس فان غال، بصمته أخيرًا على أداء فريقه، وأوقف سلسلة من أربع هزائم متتالية أمام جاره «مانشستر سيتي»، بعدما قدَّما عرضًا قويًّا وفاز 4-2 على حامل اللقب، الأحد.

ومنذ نوفمبر 2013، لم ينتصر يونايتد الذي كان يحتل المركز السادس على جاره سيتي صاحب المركز التاسع آنذاك، لكن تراجُع نتائج حامل اللقب في الفترة الأخيرة جعل الجار يجتازه، وفقًا لـ«رويترز».

ووجد يونايتد الذي احتل المركز السابع متأخرًا بفارق 22 نقطة عن سيتي البطل الموسم الماضي نفسه أخيرًا تحت قيادة فان غال وحقَّق فوزه السادس على التوالي في الدوري.

وتمثلت خلطة نجاح فان غال في الاعتماد على وين روني كمهاجم صريح وخوان ماتا ناحية اليمين، بينما يلعب مروان فيلايني كلاعب وسط متقدِّم، بينما يشغل مايكل كاريك وأندير هيريرا خط الوسط الدفاعي.

وبعد بداية متوسطة أمام سيتي دخل يونايتد أجواء اللقاء عندما أدرك أشلي يانغ التعادل قبل أنْ يصنع الهدف الثاني لفيلايني الذي أعاد اكتشاف نفسه في الفترة الأخيرة تحت قيادة فان غال.

وسجَّل ماتا الذي يقدِّم أيضًا أفضل مستوياته مع يونايتد منذ انتقاله للفريق قادمًا من تشيلسي الموسم الماضي الهدف الثالث، وأضاف كريس سمولينغ الهدف الرابع ليحقق الفريق انتصاره 169 في قمة «مانشستر».

وقال فان غال للصفحيين: «نحن في مرحلة تقدُّم وسبق أنْ قلت إنَّه عندما يستوعب اللاعبون المطلوب منهم في الملعب فإنَّه سيكون بوسعنا أن نؤدي بشكل أسهل».

وأضاف: «استوعب كثيرٌ من اللاعبين المطلوب فعله ولديهم رغبة لتنفيذ ذلك».

ولدى يونايتد، الذي يلعب في ضيافة تشيلسي المتصدر بالجولة المقبلة، 65 نقطة من 32 مباراة متقدِّمًا بأربع نقاط على سيتي صاحب المركز الرابع قبل ست جولات على نهاية المسابقة.