أتلتيكو يرعب الريال بعقدة الديربي في ربع نهائي «التشامبيونز»

الغريم اللدود ضيفًا وأتلتيكو مدريد سيستقبله مساء الثلاثاء على ملعب فيسنتي كالديرون في ذهاب الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، في تكرار لنهائي النسخة الماضية التي حسمها ريال مدريد وهزم الغريم أتلتيكو في لشبونة بطريقة درامية.

تشاؤم ملكي
ومنذ خسارة لشبونة التاريخيّة بنتيجة 1-4 بعد شوطين إضافيين، لم يذق «الأتلتي» طعم الهزيمة خلال ست مباريات دربي متتالية، ليشكِّل عُقدة جديدة «للميرينجي».

وتشاءم أنصار الريال من مواجهة الروخيبلانكوس في دور الثمانية من البطولة القارية العريقة، ليخيم شبح الخروج دون ألقاب هذا الموسم، بعد خسارة الكأس، واحتلال وصافة الليجا حاليًا خلف البرسا بنقطتين قبل سبع جولات على الختام، وفقًا لـ«إفي».

خلال التدريبات الستة الماضية حقَّقت كتيبة المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني الفوز أربع مرات، وتعادلت مرتين.

وخلال التدريبات الستة الماضية حقَّقت كتيبة المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني الفوز أربع مرات، وتعادلت مرتين مع أبناء المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

الرباعية النظيفة
وتوّج أتلتيكو بالسوبر الإسباني مطلع الموسم على حساب الريال، كما أطاح به من ثُمن نهائي كأس الملك، وتعرَّض الريال لخسارة محرجة في آخر دربي في الليجا على ملعب فيسنتي كالديرون برباعية نظيفة قبل شهرين تقريبًا.

وبتفصيل النتائج فإن الريال تعادل مطلع الموسم على ملعبه سانتياجو برنابيو (1-1) في ذهاب السوبر، حيث سجَّل الكولومبي جيمس رودريجز (ق81) وخطف الأورجواي دييجو جودين التعادل في الوقت القاتل (ق88).
وفي الإياب بالكالديرون نجح الأتلتي في الفوز بهدف الكرواتي ماريو ماندزوكيتش (ق2) ليتوج الفريق الأحمر والأبيض باللقب، وبعد أيام معدودة كرر الأتلتي فوزه في البرنابيو بالجولة الثالثة من الليجا (2-1)؛ حيث سجل البرتغالي تياجو مينديش والتركي أردا توران (ق10 و76) مقابل هدف للنجم البرتغالي كرستيانو رونالدو من ركلة جزاء (ق26).

عقدة ثمن النهائي
وتجدد الموعد في مواجهتي ثمن نهائي كأس الملك، ففاز أتلييكو ذهابًا على أرضه (2-0) بثنائية راؤول جارسيا من ركلة جزاء (ق58) والأورجواي خوسيه خيمينيز (ق76)، وفي الإياب بالبرنابيو انتهى الدربي بالتعادل (2-2) حيث تقدَّم فرناندو توريس مبكرًا (ق1) ليتعادل سرخيو راموس (ق20)، لكن توريس عاد ليسجِّل مجددًا (ق46) قبل أن يدرك رونالدو التعادل (ق54).

في المواجهة الأخيرة بالمرحلة الثانية من الليجا خسر الريال برباعية مهينة من «الأتيلتي».

وفي المواجهة الأخيرة بالمرحلة الثانية من الليجا خسر الريال برباعية مهينة، تناوب على تسجيلها تياجو مينديش وساؤول نييجيز والفرنسي أنطوان جريزمان والكرواتي ماندزوكيتش (ق14 و18 و67 و89).

وقبل الصدام السابع هذا الموسم ليل الثلاثاء تجنّب سيميوني الحديث عن الدربي حتى الآن، في حين أكد أنشيلوتي أنّه واثق من تشكيلته لكنه ليس متأكدًا من النتيجة، بينما أكد لاعب الريال ألبارو أربيلوا معرفة فريقه لأسباب هزائمه السابقة، وكيفية تجنّب تكرارها في ربع نهائي التشامبيونز.

المزيد من بوابة الوسط