رونالدو ينهي معاناته مع الركلات الثابتة بعد 56 محاولة فاشلة

بعدما فشل 56 مرة مع ناديه والمنتخب، أخيرًا كرستيانو رونالدو يسجّل هدفًا من ركلة حرة مباشرة، جاء ذلك في لقاء فريقه ريال مدريد مع ضيفه أيبار، أمس السبت، في الدقيقة 21 من عمر المباراة التي حسمها فريقه بثلاثية دون رد في الجولة 31 من مسابقة الدوري، وفقًا لموقع «ياهوو».

وجاءت هذه الركلة لتنهي معاناة رونالدو مع تنفيذ الكرات الثابتة والتي تُعد الأولى له مع النادي الملكي هذا الموسم، وكانت المرة الأخيرة لقائد منتخب البرتغال التي يسجِّل فيها من ركلة حرة في الموسم الماضي، حين سدّد الكرة أسفل الحائط البشري لفريق بايرن ميونيخ لتسكن شباك الحارس مانويل نوير في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

كلمات مفتاحية