مارادونا يسجل هدفًا في كولومبيا

حرص أسطورة كرة القدم الأرجنتيني السابق، دييغو أرماندو مارادونا، على المشاركة في مباراة من أجل السلام بالعاصمة الكولومبية بوجوتا، وسجل بها هدفًا من ضربة جزاء.

وبرفقة لاعبين سابقين بكرة القدم الكولومبية أمثال فريدي رينكون وفاوستينو أسبريا وأدولفو فالنسيا خاض مارادونا، الجمعة، المباراة التي أقيمت في ملعب (تيتشو) جنوب بوجوتا بين فريقي أصدقاء مارادونا وفريق مكون من اللاعبين السابقين لأكبر ناديين بكولومبيا: ميلوناريوس وإندبنديينتي دي سانتا فيه، وفقًا لـ«وكالة الأنباء الإسبانية».

وقبل انطلاق المباراة، ذكر عمدة العاصمة الكولومبية، جوستابو بيترو، أن الزعيم الجنوب أفريقي الراحل، نيلسون مانديلا، كان يلجأ إلى الرياضة أيضًا من أجل تحقيق السلام بين أصحاب البشرة البيضاء والسوداء بالبلد الأفريقي.

وبدا مارادونا متعبًا بعض الشيء بالشوط الأول من زمن المباراة، بسبب ارتفاع بوجوتا بألفين و600 متر فوق سطح البحر، وشعوره بآلام في ركبتيه.

وانتهت المباراة بفوز فريق أصدقاء مارادونا (2-1)، حيث بادر الفريق الكولومبي بالتهديف في الشوط الثاني عبر فريدي ليون، إلا أن الأرجنتيني سرخيو جالفان ري أدرك التعادل، ثم تقدم مارادونا بهدف لفريقه من ضربة جزاء.

وأكد مارادونا في مؤتمر صحفي، الجمعة، أن كولومبيا تحتاج إلى روح الاتحاد نفسها التي أظهرها منتخبها الوطني في مونديال البرازيل لكرة القدم 2014 من أجل تحقيق السلام.