رئيس الاتحاد الإنجليزي يعيد ساعة هدية «للفيفا»

بعد مضي 10 أشهر من الجدل القانوني، قال رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، غريغ دايك، أنه أعاد ساعة بقيمة 16 ألف جنيه إسترليني (23814 دولارًا) إلى الاتحاد الدولي «الفيفا» ولم يعد يواجه أي
عقوبة انضباطية بسبب احتفاظه بها.

ودايك كان واحدًا من بين 65 مسؤولاً دوليًا تلقى ساعات كهدايا من الاتحاد البرازيلي للعبة قبل نهائيات كأس العالم العام الماضي، وزعم دايك أنه لم يكن يعلم بقيمة الساعة، وكان يحتفظ بها في حقيبة في منزله ولم يستخدمها على الإطلاق، إلا أنه عندما تم إبلاغه أن هذا يشكل انتهاكًا لقواعد القيم الخاصة بالفيفا اقترح التبرع بها لأحد شركاء الاتحاد الإنجليزي وهو مركز لرعاية مصابي سرطان الثدي كجزء من مبادرة لجمع تبرعات، إلا أن دايك أعاد الساعة ثانية الآن.

وقالت الغرفة القضائية التابعة للجنة القيم بالفيفا في بيان، الثلاثاء: «أعاد غريغ دايك الساعة التي منحها له الاتحاد البرازيلي، ونتيجة لذلك قررت الغرفة القضائية إنهاء الإجراءات فيما يتعلق بالانتهاك المحتمل لميثاق القيم الخاص بالفيفا».

وأبلغ دايك الكتاب الرياضيين الشهر الماضي أنه ليس بحاجة للساعة، وقال: «كانت موجودة في حقيبة في منزلي منذ أن عدت من نهائيات كأس العالم، حصلت على الكثير من حقائب الهدايا في زياراتي الرسمية، ولكي أكون أمينًا فلم أنظر على الإطلاق لأي منها».