خيانة الثلاثي المحترف وراء خروج الاتحاد من الكونفدرالية

فجَّر الناطق الإعلامي باسم نادي الاتحاد الليبي، ناصر المحجوب، مفاجآت مدوية حول أسباب خروج فريق الكرة الأول مبكِّرًا، وعلى غير المتوقَّع من الكونفدرالية، عندما خسر على ملعب المنزه في تونس بهدفين مقابل هدف أمام فريق أسيك ميموزا، في إياب دور الـ32، السبت، بعدما حقَّق نتيجة مقبولة في الذهاب بالتعادل الإيجابي بهدف في العاصمة العاجية (أبيدجان).

وكشف المحجوب أسباب الخروج في تصريحات إذاعية لـ«راديو الوسط»، الاثنين، مع الإعلامي شريف يسري، قال: «عاش فريق الاتحاد لحظات صعبة وحرجة، قبل ساعات من انطلاق مباراة الإياب في تونس، عندما فاجأ الثلاثي المحترف، النيجيري أنتوني، والغانيان المدافع سولو والمهاجم يحيي محمد، الإدارة بطلبات حصولهم على باقي مستحقاتهم المالية المتأخرة، ووصل الأمر إلى حد التهديد بعدم خوض المباراة، إذا لم يحصلوا على حقوقهم المالية».

وأضاف المحجوب: «يبدو أنَّ وكلاء اللاعبين الثلاثة حرَّضوهم على تلك الفعلة، بعدم خوض المباراة إلا بعد الحصول على مستحقاتهم (كاش) كما اعتادوا من إدارة الاتحاد، وهو الأمر الذي خلق أزمة للمدير الفني الفرنسي بيير لوشانتير، لدرجة أنَّه عقد اجتماعًا قبل المباراة بساعات في محاولة لاحتواء الموقف المتأزم».

واختتم المحجوب قائلاً: «لم يجد لوشانتير حلولاً عملية أمامه، سوى وضع تشكيليْن مختلفيْن، الأول بمشاركة المحترفين، والثاني من دونهم، تحسبًا لأي موقف طارئ، قبل أنْ يفاجئ الثلاثي المحترف، الجميع بموقفهم الرافض للمشاركة، مما أثر بالسلب على معنويات باقي اللاعبين، مما للثلاثي من أهمية كبيرة داخل فريق الاتحاد».

المزيد من بوابة الوسط