مدرب إنترميلان يُشبِّه صلاح بميسي ويقارنه برونالدو وباجيو

أكَّد المدير الفني السابق لإنتر ميلان، لويجي سيموني، أنه يشعر بأنَّ المهاجم المصري المحترف في فيورنتينا الإيطالي، محمد صلاح، مثل ميسي، يستطيع جلب الفوز لفريقه بمفرده، ويُقارنه بالبرازيلي رونالدو، ليونيل ميسي، وأخيرًا روبرتو باجيو، مؤكِّدًا أنَّ اللاعب المصري أصبح ظاهرة في مدينة فلورنسا.

صلاح انضم لفيورنتينا في الانتقالات الشتوية على سبيل الإعارة من تشيلسي، لنهاية الموسم، وسجَّل سبعة أهداف خلال 12 مباراة، كان آخرها أمام سامبدوريا في الدوري الإيطالي، وفقًا لـ«ياهوو».
يعد سيموني مدربًا كبيرًا، وأشرف على تدريب العديد من الأندية الإيطاليّة والأوروبيّة، كان أهمها إنتر ميلان، ونابولي، وأشرف على تدريب الظاهرة البرازيلية رونالدو.

ظاهرة جديدة
وقبل لقاء فيورنتينا ويوفنتوس يوم الثلاثاء في إياب نصف نهائي كأس إيطاليا، أشاد سيموني بصلاح، قائلاً إنّه لا يطيق الانتظار لرؤيته يتألَّق بجوار جوسيبي روسي الذي يغيب عن الفيولا للإصابة.
وفي تصريحاته التي نقلها موقع «فيولا نيوز» أضاف «في فلورسنا أصبحت هناك ظاهرة جديدة اسمها محمد صلاح، إنني أشعر أنّه مثل ميسي يستطيع جلب الفوز لفريقه بمفرده، هو ظاهرة حق وهو يذكرني أيضًا برونالدو حينما كنت أدربه، بالطبع كل منهما يلعب دورًا مختلفًا داخل الملعب، والبرازيلي يتفوق بدنيًا على المصري، لكن صلاح عندما ينطلق تشعر وكأنه لديه محرك داخلي في جسده تجعله يركض سريعًا، ويصعب على المنافسين توقع تحركاته».

أسرع من باجيو
أما عن مقارنته بباجيو أوضح سيموني «سرعة باجيو كانت أقل من صلاح، وكان يلعب مع الفريق أكثر، لكن من الممكن أن تكون هناك مقارنات فنية بينهما، لكن باجيو يظل لاعبًا فريدًا في الدوري الإيطالي ويعطي متعة للجميع في المباريات بغض النظر عن انتمائك لأي فريق».