عضاض فنزويلي في ملاعب المكسيك

دافع الفنزويلي خوان أرانجو لاعب وسط تيخوانا، متصدر ترتيب الدوري المكسيكي، عن نفسه بشأن قيامه بعض أحد لاعبي مونتيري، مبررًا موقفه بإحباط منافسه، بسبب الهزيمة التي ألحقها الأخير بناديه وعلى أرضه بنتيجة (3-4).

وصرح أرانجو، الذي سجل هدفًا خلال المباراة، لقناة «إسبان» الرياضية الأحد: «قمت بما لا ينبغي القيام به، بعد المبارة قدمت اعتذاري، كنت محبطًا ومستثارًا وتصرفت بهذه الطريقة السلبية»، وفقًا لـ«وكالة الأنباء الإسبانية».

وخلال الدقائق الأخيرة من المباراة التي أقيمت السبت بالجولة الـ12 من مرحلة إياب الدوري المكسيكي لكرة القدم (كلاوسورا 2015)، قام أرانجو بعض المكسيسي خيسوس زافالا، لاعب وسط مونتيري، الذي اعترض على هذا التصرف أمام الحكم دون أن يحصل الفنزويلي على عقوبة.

وأضاف أرانجو: «إنها أمور تحدث في المباراة، حين يستثار أحد اللاعبين ويتبادل الكلمات مع الخصم، ومن هنا قد يتصرف بشكل جنوني».

واستهل أرانجو (34 عامًا) مشواره الرياضي في المكسيك العام 2000 باللعب لمونتيري، ثم انتقل لاحقًا إلى باتشوكا وبويبلا قبل أن يحترف في أوروبا، حيث لعب بصفوف مايوركا الإسباني وفي ألمانيا مع بروسيا مونشنجلادباخ.