إبراهيموفيتش يغيب عن التهديف في كلاسيكو الكرة الفرنسية

نَجَحَ فريق «باريس سان جيرمان» في حسم كلاسيكو الكرة الفرنسية أمام مضيفه «مارسيليا»، الأحد، بثلاثة أهداف مقابل اثنين في قمة مثيرة بالجولة 31 على ملعب فيلودروم.

وقَفَزَ «باريس سان جيرمان»، حامل اللقب في الموسمين الماضيين، إلى الصدارة بعدما اقتنص النقطة 62، وأبعد «مارسيليا» عن صراعات القمة، إذ يظل في المركز الثالث بـ57 نقطة، وتراجع ليون للوصافة بفارق نقطة واحدة خلف جيرمان، وفقًا لـ«وكالة الأنباء الإسبانية».

تقدَّم لـ«مارسيليا» أندري جينياك من ضربة رأس بعد ارتقاء تفوَّق فيه على البرازيلي ماركينيوس، مُستغِلاً عرضية مثالية من ديمتري باييه في الدقيقة 30، لكن الرد لم يتأخر، ونَجَحَ النجم بليز ماتويدي من إدراك التعادل من تصويبة رائعة بعدما تسلَّم تمريرة الإيطالي تياغو موتا وراوغ الدفاع في الدقيقة 35.

وعاد جينياك ليباغت الدفاع الباريسي بهدف ثانٍ من انفراد بعد هفوة من وسط الملعب في الدقيقة 43.

وفي الشوط الثاني رجَّح سان جيرمان كفته في غضون دقيقتين، فتعادل للمرة الثانية عبر ماركينيوس مستغلاً تمريرة كعب من الأوروغواني إدينسون كافاني عقب مخالفة ثابتة سدَّدها النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش في الدقيقة 50.

وتحقَّق الانتصار الباريسي من نيران صديقة بعدما سجَّل جيريمي موريل بالخطأ في مرماه أثناء تشتيت عرضية الأرجنتيني خافيير باستوري.

المزيد من بوابة الوسط