الكشف عن أدلة فساد جديدة تدين «صفقة نيمار»

كشف الصندوق البرازيلي للاستثمارات «DIS»، الذي كان يملك 40 % من الحقوق الرياضية للنجم نيمار، قبل انتقاله إلى برشلونة، عن وجود أدلة على الفساد والغش الذي صاحب صفقة بيع مهاجم برشلونة.

ووفقًا لما نشرته صحيفة «فوليا دي ساو باولو» وثيقة صادرة عن الصندوق أرسلها لنادي نيمار السابق سانتوس، ونادي برشلونة ووكلاء اللاعب يوم 28 مارس الماضي، وتتحدَّث عن وجود مخالفات في العقود. حسب موقع «كووورة».

وطالب الصندوق بمبلغ 22 مليون يورو عن أول عقد بين اللاعب وبرشلونة في 2011، بجانب مبالغ أخرى تخص نسبة الإعلانات، ومنح الصندوق برشلونة وسانتوس ووكلاء اللاعب مهلة حتى 30 أبريل الجاري للحصول على المبلغ، وإلَّا لجأ للقضاء.

يذكر أنَّ النيابة الإسبانية طالبت في 23 من الشهر الماضي بالسجن عامين لرئيس برشلونة الحالي جوسيب بارتوميو، وستة للرئيس السابق ساندرو روسيل، كما طالبت بفرض غرامة بقيمة 22.2 مليون يورو على النادي الكتالوني بتهمة التزوير الضريبي المفترض في صفقة اللاعب البرازيلي، بخلاف غرامة قدرها 25.1 مليون على روسيل و3.8 مليون على بارتوميو.

المزيد من بوابة الوسط