كبار شمال أفريقيا على أعتاب دور الـ16 لدوري الأبطال

لا يتوقع الترجي بطل تونس مواجهة صعوبات في التأهل لدور الـ16 في دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، عندما يستضيف كوزموس بافيا الكاميروني المغمور في إياب دور الـ32، يوم الأحد، بعد تقدمه 1-صفر في الذهاب قبل أسبوعين.

ومثل الترجي، حققت فرق شمال أفريقيا، التي تملك النصيب الأكبر من الألقاب، انتصارات مهمة في ذهاب دور الـ32، وستكون المفاجآت أمرًا مستبعدًا في جولة الإياب.

أهلي الأرقام
وفاز الأهلي المصري، الذي يحمل ألقابه الثمانية، الرقم القياسي في عدد مرات التتويج خارج ملعبه، على الجيش الرواندي 2-صفر في مباراة الذهاب، بينما حقق الصفاقسي التونسي انتصارًا ساحقًا في توغو 5-صفر على

الأهلي المصري، الذي يحمل ألقابه الثمانية، الرقم القياسي في عدد مرات التتويج خارج ملعبه

سيماسي دي سوكودي، وتغلب اتحاد العاصمة بسهولة 5-1 على بيكين السنغالي في العاصمة الجزائرية، مع استعداده لخوض لقاء الإياب خارج أرضه غدًا الجمعة، وانتصر الرجاء البيضاوي المغربي 1-صفر على كايزر تشيفز في جنوب أفريقيا، وسحق المغرب التطواني ضيفه كانو بيلارز النيجيري 4-صفر.

دراجي الترجي
وبعد فوزه في الذهاب بهدف الظهير الغاني هاريسون أفول، يبدو الترجي، الذي فاز باللقب مرتين وبلغ النهائي عامي 2010 و2012، في طريقه لتأهل سهل أمام منافس يفتقر للخبرة.

استعاد الترجي فعاليته الهجومية مع عودة صانع اللعب أسامة الدراجي عقب تعافيه من إصابة

وتبدلت حظوظ الترجي منذ تعيين المدرب البرتغالي جوزيه دي مورايش في وقت سابق هذا العام بعد بداية متعثرة للموسم المحلي، واستعاد الترجي، الذي غاب العام الماضي عن الدور قبل النهائي لأول مرة منذ 2009 بعد فشله في تجاوز دور المجموعتين، فعاليته الهجومية مع عودة صانع اللعب أسامة الدراجي عقب تعافيه من إصابة أبعدته طويلاً، وتألق المهاجم الدولي أحمد العكايشي.

خماسية الصفاقسي
ووجه الصفاقسي رسالة قوية لمنافسيه بعدما سجل خمسة أهداف خارج أرضه في توغو، وعلى الرغم من أنه أعلن مؤخرًا انفصاله عن مدربه غازي الغرايري، إلا أنه سيواصل قيادة الفريق حتى التعاقد مع مدرب جديد؛ وهو ما يعني أنه سيكون موجودًا خارج خطوط الملعب في لقاء الإياب يوم الأحد.

الصفاقسي هو صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بكأس الاتحاد الأفريقي، كما بلغ نهائي دوري الأبطال في 2006

والصفاقسي هو صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بكأس الاتحاد الأفريقي، كما بلغ نهائي دوري الأبطال في 2006 قبل هزيمته بطريقة درامية أمام الأهلي المصري.

حظوظ الهلال
وفي لقاء الإياب خارج ملعبه، يوم الأحد، سيدافع الهلال السوداني عن تقدمه 4-صفر على بيج بولتس من مالاوي في الذهاب بأم درمان، بينما سيلعب غريمه المحلي المريخ في ضيافة كابوسكورب الأنغولي عقب تفوقه
في المباراة الأولى 2-صفر.

وسيكون التعادل دون أهداف كافيًا لوفاق سطيف الجزائري حامل اللقب غدًا الجمعة لبلوغ دور الـ16 عقب تعادله 1-1 خارج أرضه مع ريال بانغول الغامبي في الذهاب، لكن منافسه المحلي مولودية العلمة
سيواجه اختبارًا صعبًا في غانا أمام أشانتي كوتوكو يوم الأحد بعد تعادلهما في الجزائر دون أهداف.

وسيتطلع سموحة المصري، في أول مشاركة له في دوري الأبطال، لتحقيق مفاجأة أمام أنيمبا النيجيري البطل مرتين في الإياب بالأسكندرية يوم الأحد بعد أن خسر ذهابًا في أبا 1-صفر.

المزيد من بوابة الوسط