بوسكي: لست نادمًا على إشراك قصار القامة في منتخب إسبانيا

أشاد المدير الفني للمنتخب الإسباني، فيسنتي ديل بوسكي، بالمباراة الودية التي خاضها فريقه أمام المنتخب الهولندي، واصفًا إياها بـ«التجربة الإيجابية» رغم الهزيمة التي مني بها بهدفين نظيفين، مؤكدًا أنَّه غير نادم على إشراك لاعبين قصار القامة بالمباراة.

وقال ديل بوسكي، في مؤتمر صحفي، عقب المباراة: «أول ما يخطر في بالي هو أنَّه من المستحيل أننا لم نسجل هدفًا، عشرون دقيقة نغَّصت علينا المباراة بأكملها، كانت تجربة إيجابية في كثير من الأمور، والنتيجة لا تعكس مجريات اللقاء»، وفقًا لـ«وكالة الأنباء الإسبانية».

وأضاف: «من بين الأمور الإيجابية أداء كل اللاعبين الذين لا يشاركون بصورة مستمرة مع المنتخب، فضلاً عن السيطرة على اللعب والوصول إلى منطقة جزاء المنتخب الهولندي، لكن فريقي أفتقر إلى الدقة في اللمسة الأخيرة».

وأوضح: «لست نادمًا على ما فعلناه، دفعنا بهذه التشكيلة لصالح المنتخب واللاعبين، لا أكثر، في الشوط الأول دفعنا بلاعبين لا يقلون عن هؤلاء الذين لعبوا أمام أوكرانيا، فعلنا ذلك انطلاقًا من قناعتنا بأنَّه الأفضل بالنسبة للمنتخب واللاعبين».

وبسؤاله عن قِصر قامة اللاعبين الذين دَفَعَ بهم خلال المباراة، أكد: «طول القامة لا يهم كثيرًا في كرة القدم، الجيدون كانوا دائمًا من قصار القامة، ويخبرك بذلك شخصٌ طويلٌ للغاية، هو مَن يعترف بذلك».