انبي يتعادل ويريح الزمالك على القمة

ترك فريق إنبي قمة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم في قبضة الزمالك، بعدما تعادل دون أهداف مع ضيفه الاتحاد السكندري، مع استئناف المسابقة بعد توقف دام لـ50 يومًا، الإثنين.

وأنقذ إبراهيم فرج، حارس الاتحاد، سيلاً من الفرص من مهاجمي إنبي الذي أضاف نقطة واحدة إلى رصيده فارتفع إلى 43 نقطة مقابل 45 للزمالك، الذي يلعب مع الداخلية في وقت لاحق اليوم، ويحتل الأهلي حامل اللقب المركز الثالث برصيد 36 نقطة وسيواجه الرجاء غدًا الثلاثاء، وفقًا لـ«رويترز».

ومع عودة الحياة للدوري المصري بعد التوقف الطويل منذ قتل 19 مشجعًا على بوابة استاد تابع للجيش قبل مباراة للزمالك مع إنبي، في فبراير، تغلب سموحة بهدفين مقابل لا شيء على طلائع الجيش بفضل ثنائية إبراهيم عبدالخالق وكواكو هيرمان في الشوط الثاني، وأكمل الجيش المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد أوسو كونان قبل ربع ساعة من النهاية، وفي مباراة أخرى تغلب المقاولون العرب على المصري البورسعيدي بهدف نظيف، وبنفس النتيجة حقق اتحاد الشرطة الفوز على وادي دجلة.

وعادت المسابقة بقرار حكومي مثلما توقفت بقرار حكومي بعد تأجيل لعدة مرات في ظل الانشغال بمؤتمر اقتصادي وقمة عربية في شرم الشيخ.

وقال إبراهيم حسن مدير الكرة بالاتحاد: «النقطة مهمة جدًا مع عودة النشاط الكروي الذي هو ضرورة لا غنى عنها، ولا ننسى أننا واجهنا إنبي المؤهل بشكل جيد ولديه لاعبون جيدون والتعادل معه نتيجة مرضية لأنها خارج ملعبنا.. كما أننا تخطينا فريقًا قويًا؛ لذلك راضون عن الأداء، وأعتقد أننا سنصل لمستوى جيد بشكل سريع مع انتظام المباريات».

وسيطر إنبي، الذي لم يسبق له الفوز باللقب، على اللعب في الشوط الأول وشن هجمات خطيرة على مرمى منافسه القادم من الأسكندرية، والذي يدربه حسام حسن مهاجم مصر السابق.

وأنقذ فرج فرصة خطيرة بعد 23 دقيقة من البداية حين مرر محمود قاعود كرة عرضية أبعدها الحارس بأطراف أصابعه، وبينما سدد لاما كولين مهاجم إنبي كرة ضعيفة أنقذها فرج بعد ذلك بأربع دقائق، فإن محمد حمدي زكي لاعب الاتحاد وصل لمرمى إنبي لكن تسديدته قبل نهاية الشوط الأول بسبع دقائق ذهبت بجوار القائم الأيسر لمرمى الحارس محمد عبدالمنصف، كما ردت عارضة عبدالمنصف تسديدة قوية لمحمد حمدي بعد دقيقة واحدة من بداية الشوط الثاني.

وأهدر لاما كولين أخطر فرص إنبي في الشوط الثاني عندما تلقى عرضية متقنة وهو أمام مرمى الاتحاد، لكنه سددها بعيدًا عن المرمى، وأهدر حمدي فرصة أخرى للاتحاد قبل نهاية المباراة بعشر دقائق، بينما فشل البديل أحمد شرويدة في استغلال انفراده بحارس الاتحاد قبل خمس دقائق من النهاية.