الطائرة المنكوبة «تخطف» أسرة كازاخية بعد «كلاسيكو الأرض»

أمر رئيس كازاخستان، نورسلطان نزارباييف، السلطات المعنية بتقديم الدعم اللازم للتعرف على هويات الأسرة الكازاخية التي لقيت مصرعها جرّاء سقوط طائرة تابعة لشركة «جيرمان وينغز» الألمانية في منطقة جبال الألب الفرنسية.

وكشف عدد من الأصدقاء أن الأسرة سافرت إلى برشلونة لحضور مباراة «كلاسيكو الأرض» بين ريال مدريد وبرشلونة، الأحد الماضي، وفقاً لـ«موقع كورة» عن وكالة الأنباء الأسبانية.

واستقل رجل الأعمال (50 عامًا) وزوجته (49 عامًا)، سيدة أعمال أيضًا، وبرفقة ابنهما (26 عامًا)، الرحلة «4يو9525» المتجهة إلى دوسلدورف لإنهاء بعض الأعمال، حسبما أقر أصدقاء الأسرة الضحية.

طفلة وحيدة عمرها 12 عامًا في المنزل برفقة أقارب والخدم.

وتركت الأسرة، التي كانت تعيش بمنطقة وسط كامينوجورس، بوسط كازاخستان، طفلة وحيدة عمرها 12 عامًا في المنزل برفقة أقارب والخدم.

وأمر الرئيس الكازاخي سلطات بلاده المعنية بتقديم الدعم اللازم للتعرف على هويات الضحايا ومتعلقاتهم ونقل رفاتهم إلى البلاد، وفقًا لمؤسسة الرئاسة الكازاخستانية، كما بعث نزارباييف اليوم برسالة عزاء إلى ذوي الضحايا في الكارثة الجوية التي أسفرت عن مصرع 150 شخصًا من جنسيات مختلفة.

يذكر أن الطائرة المتجهة إلى مدينة دوسلدورف الألمانية قد تحطمت لأسباب لاتزال مجهولة بمنطقة بجبال الألب الفرنسية، عقب ساعة تقريبًا من إقلاعها من مدينة برشلونة الإسبانية.