ميسي يحارب الإرهاب في الوطن العربي من تونس

حرص الأرجنتيني نجم برشلونة الإسباني ليونيل ميسي، على إشهار تضامنه مع تونس بعد الأحداث الإرهابية الأخيرة التي ضربت متحف باردو، وأسفرت عن مقتل أكثر من عشرين شخصًا معظمهم من السياح، ليتكرر المشهد الإرهابي الذي تتعرض له أكثر من مدينة في الوطن العربي.

ونشرت وزارة السياحة التونسية، على صفحتها الرسمية على «فيسبوك» صورة لميسي، وإلى جانبه فتاة تونسية حملت شعار «سأكون هذا الصيف في تونس»، في لفتة تضامنية كبيرة، ودعوة لعدم مقاطعة السياحة في تونس.
والتقطت الصورة في مدينة برشلونة قبل سفر اللاعب إلى أميركا لانضمامه للمنتخب الأرجنتيني الذي سيواجه منتخب السلفادور وديًا يوم السبت المقبل .

وأفردت كل وسائل الإعلام التونسية، مساحات واسعة ألقت من خلالها الضوء على مبادرة ميسي، واعتبرتها خطوة رائعة لدعم السياحة في تونس في ظل الأوضاع الأمنية غير المستقرة.