38 ألف عسكري لتأمين أوليمبياد ريو 2016

تستعين الحكومة البرازيلية بـ38 ألف عسكري لضمان الأمن خلال دورتي الألعاب الأوليمبية والبارالمية في ريو دي جانيرو العام 2016.

وأعلنت وزارة الدفاع البرازيلية، الثلاثاء، أنَّ معظم العسكريين سينتشرون في مدينة ريو دي جانيرو، لكن الجيش سيكون حاضرًا أيضًا في مدن ساو باولو وبرازيليا، وبيلو هوريزونتي وسلفادور وماناوس، التي ستستضيف مباريات لكرة القدم الأوليمبية، وفقًا لوكالة الأنباء الإسبانية.

وأكد المستشار الخاص للأحداث الكبرى بوزارة الدفاع، الجنرال، جميل مجيد جونيور في مقابلة مع موقع برازيل 2016، ونقله البيان الرسمي قائلاً إن «الهدف هو الوقاية».

وتشمل مساهمة وزارة الدفاع بعسكريين من الجيش البري والقوات الجوِّية والبحرية، كما قرَّرت وزارة الدفاع تخصيص موازنة بقيمة 580 مليون ريال (183 مليون يورو) لتمويل أنشطتها المتعلقة بالأولمبياد خلال 2014 و2015 و2016.

وتخصص جزءًا من الأموال لتنفيذ صفقات جديدة للحصول على معدات، خاصة في ما يتعلق بمجال منع الحوادث الكيميائية والبيولوجية والنووية والإشعاعية، وفي الوقاية من الإرهاب والهجمات الإلكترونية.

المزيد من بوابة الوسط