برشلونة يخطط للاحتفال بكأس إسبانيا في «بيت الريال»

ضمن سياسة الضغط والضرب من كل اتجاه لتجريد الغريم مما تبقى من معنويات إيجابية، يواصل نادي برشلونة إصراره على خوض نهائي كأس ملك إسبانيا مع أتليتك بلباو، على ملعب «سانتياغو برنابيو» معقل غريمه ريال مدريد.

أكّد النادي الكتالوني، متصدر الدوري الإسباني، في بيان نشره على موقعه الإلكتروني الرسمي، الثلاثاء، أن ملعب ريال مدريد هو الأفضل بسبب الأرضية، وبسبب القدرة الاستيعابية العالية المتوفرة به.

وكان ناديا برشلونة وأتلتيك بلباو، واللذان سيلتقيان في نهائي المسابقة يوم 30 مايو المقبل، تقدما بطلب للاتحاد الإسباني لكرة القدم من أجل خوض المباراة على ملعب «سانتياغو برنابيو»، وجاء هذا البيان بعد رفض فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد استضافة المباراة، وإبلاغه جوزيب بارتوميو رئيس برشلونة بذلك.

وفاز فريق برشلونة، الأحد الماضي، على ريال مدريد ليبتعد بصدارة الدوري بفارق أربع نقاط عن غريمه الذي كان يحتفظ بالصدارة حتى الأسبوع 28 من المسابقة، وفي حالة خوض مباراة نهائي الكأس على ملعب الريال، سيكون أحد أساليب الضغط النفسي على اللاعبين وجماهير العاصمة الإسبانية، خاصة إذا ما توج به البارسا في عقر دارهم، مما قد يزيد الاحتقان بين جماهير ريال مدريد التي تحقد على اللاعبين بسبب نتائج الفريق المتدنية في صراع البطولات هذا الموسم.