الفيفا: إقامة مونديال قطر 2022 في يوم 18 ديسمبر

أعلن متحدث باسم الاتحاد الدولي لكرة القدم إقامة نهائي كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر يوم 18 ديسمبر، وكانت اللجنة التنفيذية في الاتحاد اجتمعت، الخميس، لإنهاء جدل مستمر منذ ما يزيد على أربع سنوات.

وكان من المتوقع أن تصدق اللجنة التنفيذية على توصية من مجموعة عمل الفيفا لإقامة البطولة في نوفمبر وديسمبر من أجل تجنب درجات الحرارة العالية في قطر خلال أشهر الصيف مع إعلان القرار غدًا الجمعة.
فكرة الشتاء، وفقاً لـ«رويترز»

ونالت قطر حق استضافة كأس العالم 2022 في ديسمبر 2010 بعدما قدمت عرضًا يتضمن إقامة المنافسات خلال الصيف في استادات مكيفة الهواء، لكن خلال أيام من حصول قطر على حق التنظيم، رجّح الألماني فرانز بيكنباور عضو اللجنة التنفيذية للفيفا في ذلك الوقت والفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة أنه من الممكن إقامة المنافسات في الشتاء.

توصية رسمية
وعلى الرغم من مخاوف أندية كبرى في أوروبا، لاقت الفكرة تشجيعًا وشكّل الفيفا مجموعة عمل في سبتمبر 2013 لاتخاذ قرار بشأن موعد النهائيات، وخلال اجتماعها الثالث والأخير، في فبراير الماضي، اتفقت مجموعة العمل على أن فترة نوفمبر وديسمبر هي الأنسب، وأوصت بتقليل عدد أيام البطولة؛ وهو ما يمنح الفرق مدة راحة أقل بين المباريات.

صدامات القوى
وقد يعني هذا القرار دخول الفيفا في صدام مع أندية اوروبا التي رجّحت إقامة البطولة في مايو، وقالت رابطة الأندية الأوروبية التي تمثل ما يزيد على 200 فريق أنها ستطالب بتعويضات إذا تعارض موعد البطولة مع الموسم المحلي، لكن بلاتيني لا يبدو متعاطفًا مع موقف أندية أوروبا، وقال: «يوجد كثير من بطولات الدوري واللاعبين والأندية، الشتاء في مكان هو صيف

في مكان آخر من العالم، وقلت دائمًا إن كأس العالم ستكون في الشتاء، قلت دائمًا إنني سأمنح صوتي لقطر لكن سأبذل ما في وسعي لإقامة البطولة في الشتاء، وأنا متسق تمامًا مع ما قلته قبل أربع سنوات، منحت صوتي
إلى ما أنا مقتنع بأنه في صالح كرة القدم».

المزيد من بوابة الوسط