معاقبة توربيدو بخوض مباراتين بدون جمهور بسبب إهانة «هالك»

قررت لجنة الانضباط باتحاد الكرة الروسي أنْ يلعب فريق توربيدو موسكو مباراتين على أرضه بدون جمهور؛ بسبب إهانة عنصرية وجهتها الجماهير إلى مهاجم زينيت سان بطرسبرغ، «هالك»، في مباراة جمعت بين الفريقين بالدوري الروسي الممتاز لكرة القدم.

ووفقًا لـ«رويترز» قال رئيس لجنة الانضباط، أرتور جريجوريانتس، للصحفيين، الأربعاء «بسبب السلوك العدواني العنصري لجماهير توربيدو تجاه هالك قررنا تغريم النادي مبلغ 300 ألف روبل (4900 دولار) ويجب أنْ يخوض مباراتين على أرضه بدون جمهور، وإذا ما تكررت مثل هذه الإهانة العنصرية فسيكون هناك عقوبة أشد في المرة المقبلة».

وسجّل هالك لاعب منتخب البرازيل، البالغ من العمر 28 عامًا، الهدف الوحيد لزينيت المتصدر في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 أمام توربيدو صاحب المركز الثاني عشر، وليست هذه المرة الأولى هذا الموسم التي يتم فيها معاقبة جماهير توربيدو بسبب سلوك عدواني.

وتمت معاقبة النادي في سبتمبر الماضي بسبب هتافات عنصرية تم توجيهها لكريستوفر سامبا لاعب دينامو موسكو، وخاض الفريق مباراة واحدة في ظل إغلاق جزء من مدرجات ستاده، كما أدينت جماهير توربيدو في نوفمبر الماضي، بسبب إطلاقها صيحات القردة ضد لاعبين سود في فريق روستوف، وهو ما أدى لخوض الفريق لثلاث مباريات على أرضه وجزء من مدرجات ملعبه مغلقة.

وفي وقت سابق من، اليوم الأربعاء، تعهّد سيرجي برايدكين رئيس رابطة الدوري الروسي، بمعاقبة المتورطين في الواقعة بكل قوة، وقال «هذه ليست المشكلة الرئيسية التي تواجهنا، إلّا أن العنصرية تمثل مشكلة في حد ذاتها».

وأضاف «في بعض الدول حيث وصلت كرة القدم إلى مراحل متطورة تحدث مثل هذه المشكلات وتقع حوادث عنصرية كل أسبوع. توجد هذه المشكلة حتى في إنجلترا، ونتحمل مسؤولية ما حدث. سنعمل إلى جانب الاتحاد الروسي لكرة القدم ووزارة الرياضة لاستئصالها».

كلمات مفتاحية