القبض على رئيس بارما الإيطالي

لم ينته نادي «بارما» من أزمته الشهيرة الخاصة بالإفلاس واقترابه من الهبوط في الدوري الإيطالي، حتى تعرَّض رئيس النادي، غامبييترو مانينتي، لأزمة جديدة بإلقاء القبض عليه بتهمة غسل أموال، مما يزيد من مشاكل النادي الذي يدرس الانسحاب من دوري الدرجة الأولى.

ويأتي توقيف الشرطة الإيطالية، الأربعاء، مانينتي عشية جلسة البحث بقضية إفلاس «بارما» الذي قد ينتج عنه حرمان الفريق من خوض ما تبقى من مباريات هذا الموسم في دوري الدرجة الأولى، وفقًا لموقع «24» نقلاً عن وكالة الأنباء الفرنسية.

ومن المتوقع أنْ يعقد الادعاء العام مؤتمرًا صحفيًّا، الأربعاء، لإعطاء المزيد من التفاصيل حول التهم الموجَّهة لمانينتي، علمًا بأنَّ اللجنة التأديبية في الاتحاد الإيطالي اتَّخذت، الجمعة، قرار إيقاف الرئيس السابق لـ«بارما» توماز جيراردي والمسؤول في النادي بييترو ليوناردي عن أي نشاط كروي لمدة أربعة أشهر.

وتعقد الخميس جلسة البت بإفلاس «بارما» من عدمه، وإذا قرَّر القضاء أنَّ ليس بإمكان النادي مواصلة العمل فلن يكون بإمكانه حينها إكمال الموسم.

المزيد من بوابة الوسط