«إبرا» يسجّل و«سان جيرمان» يهدر فرصة صدارة الدوري الفرنسي

تسببت إصابة قلب الدفاع البرازيلي ديفيد لويز في إهدار باريس سان جيرمان، حامل اللقب، لفرصة الصعود إلى قمة دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم، بعدما اهتزت شباكه قرب النهاية ليخسر 3-2 على ملعب بوردو اليوم الأحد.

ووفقاً لـ«رويترز»، هزّ دييغو رولان الشباك قبل دقيقتين من النهاية مع بوردو بعدما تعادل المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مرتين لسان جيرمان الذي تأخر عبر لامين ساني ووهبي الخزري، وظل الفريق الباريسي في المركز الثاني وله 56 نقطة من 29 مباراة بفارق نقطة واحدة وراء أولمبيك ليون المتصدر.

وأصيب البرازيلي ديفيد لويز قلب دفاع سان جيرمان في الفخذ، واستبدله المدرب لوران بلان بزومانا كمارا قبل ثماني دقائق على نهاية الشوط الأول.

وبعد طرده أمام تشيلسي الإنجليزي، يوم الأربعاء الماضي في دوري أبطال أوروبا، وجد إبراهيموفيتش ما يثير به سعادة جماهير حامل اللقب عندما أدرك التعادل لسان جيرمان من مدى قريب عقب مرور خمس دقائق من زمن الشوط الثاني إثر تمريرة متقنة من الأرجنتيني خافيير باستوري.

وحصل الأرجنتيني إيزيكيل لافيتسي على ركلة جزاء لسان جيرمان بعد عرقلته ونفذ إبراهيموفيتش المحاولة بنجاح ليدرك التعادل لحامل اللقب مع تبقي خمس دقائق على النهاية، لكن رولان حول تمريرة عرضية من ماريانو داخل المرمى في الدقيقة 88 ليمنح بوردو ثلاث نقاط ثمينة.

واستعاد بوردو تفوقه في الدقيقة 70 عندما أحرز الخزري الهدف الثاني للفريق بضربة رأس قبل أن يدفع بلان بادينون كافاني مهاجم أوروغواي بدلاً من لاعب الوسط يوهان كاباي.

المزيد من بوابة الوسط