ركلة جزاء تُنقذ النجم الساحلي أمام بنفيكا في «سوسة»

ركلة جزاء صحيحة تجعل فريق النجم الساحلي يعبر محطة الذهاب في دور 32 بكأس الاتحاد الأفريقي، بفوزه على ضيفه بنفيكا لواندا الأنغولي بهدف دون رد سجله يوسف المويهبي، في الدقيقة 53 من زمن اللقاء الذي أقيم اليوم السبت على استاد سوسة الأولمبي.

ووفقًا لـ«رويترز» بدأ النجم الساحلي المباراة بقوة واقترب من افتتاح التسجيل عبر تسديدة مهاجمه الجزائري بغداد بونجاح من داخل المنطقة بعد ثلاث دقائق، قبل أن ترد العارضة كرة من تسديدة الخليل بانجورا في الدقيقة 24.

وعلى عكس التوقعات لم يكتف الفريق الأنغولي بالدفاع وكاد أن يباغت مضيفه من انفراد للمهاجم بيدرو بانجي؛ لكنه سدد الكرة في يد الحارس أيمن بن أيوب في الدقيقة 34، وكاد بونجاح أنْ يفتتح التسجيل لأصحاب الأرض منتسديدة قوية، لكن الكرة مرت فوق المرمى قبل نهاية الشوط الأول للقاء.

وفي الشوط الثاني ضغط النجم الساحلي بحثًا عن هز شباك منافسه وصنع عدة فرص قبل أنْ يحتسب له حكم المباراة ركلة جزاء سدّدها المويهبي بنجاح في الشباك مانحًا التقدم لفريقه، وكثّف النجم الساحلي محاولاته الهجومية بحثًا عن تسجيل هدف آخر لكن صمود دفاع منافسه وتألق حارسه وافتقاد مهاجميه للمسة الأخيرة حال دون تحقيق غايته، وكاد أنْ يكلِّف اندفاع النجم الساحلي للهجوم الفريق غاليًا بعد أنْ صنع منافسه فرصًا خطيرة من هجمات مرتدة لكن تألق بن أيوب حافظ على شباكه خالية.

وقال مساعد مدرب النجم الساحلي، رضا الجدي «فريقنا قدّم مردودًا إيجابيًا جدًا بالمقارنة بعدد الفرص التي صنعها، لكننا لم نوفق في إحراز أهداف أخرى بسبب التسرع أمام المرمى وغياب اللمسة التهديفية، لكن المهم أننا انتصرنا ولم نقبل أي أهداف وهذا إيجابي... كان بالإمكان تسجيل عديد الأهداف لو كنا أكثر اتزانًا أمام المرمى، كما أن استماتة دفاع المنافس وحارس المرمى حالا دون ذلك، ففي كأس أفريقيا كل الفرق تملك الإمكانيات وتطور مستواها .المهم حققنا الانتصار ومازالت أمامنا مباراة العودة».

المزيد من بوابة الوسط