78 هدفًا تضع رونالدو في صدارة تاريخ التهديف الأوروبيّ

حطّم كريستيانو رونالدو الرقم القياسي في عدد الأهداف الأوروبية، ليرفع رصيده الشخصي إلى 78 هدفًا في المسابقة الأوروبيّة، ويجتاز زميله السابق راؤول جونزاليس «77 هدفًا» وليونيل ميسي مهاجم برشلونة «76 هدفًا»، بعدما سجّل هدفين أمس الثلاثاء أمام شالكه، لكن مهاجم ريال مدريد ترك الملعب غاضبًا بعد عرض ضعيف آخر من ناديه حامل لقب دوري أبطال أوروبا.

وأظهرت كاميرات التلفزيون شعور رونالدو بالغضب فور انتهاء المباراة بخسارة ريال 4-3 على أرضه أمام شالكه على الرغم من أنَّ النادي الإسباني تفوق 5-4 في مجموع المباراتين وتأهل لدور الثمانية.

وسجّل رونالدو الهدفين بضربتي رأس في الشوط الأول ليحافظ على آمال ريال في إحراز اللقب الأوروبي للمرة 11 ولكن بصفة عامة كانت الثنائية واحدة من النقاط المضيئة القليلة لريال مدريد خاصة أن هذه الهزيمة جاءت بعد التعثر 1-صفر أمام أتلتيك بيلباو في الجولة الماضية، وفقدانه صدارة الدوري الإسباني.

وتلقى ريال أمام شالكه أول خسارة على أرضه في دوري الأبطال في 22 مباراة ومنذ أبريل 2011 وتعرض اللاعبون لصيحات الاستهجان عند الخروج من الملعب، كما عبّرت بعض الجماهير الغاضبة عن عدم شعورها بالرضا برفع المناديل البيضاء.

وأعلن رونالدو للصحفيين أنّه لن يتحدث إلى وسائل الإعلام حتى نهاية الموسم الجاري، بينما ترك القائد إيكر كاسياس يحاول تفسير التراجع في الأداء.

وقال كاسياس حارس مرمى منتخب إسبانيا "فشل الفريق مجددًا في الوصول إلى المستوى الذي كان عليه في الأشهر الأخيرة، لكن المهم أن ندرك جيدًا هذا الأمر، ويجب أن نستوعب سلوك مشجعي مدريد لأننا لم نكن على مستوى ريال مدريد ومباراة في دور الستة عشر بدوري الأبطال. على الرغم من أننا قدّمنا أقل من المفترض تقديمه فإننا قدّمنا ما يكفي من أجل التأهل".

وسيكون ريال في حاجة لتطوير مستواه سريعًا قبل اللعب في ضيافة برشلونة في الدوري الإسباني يوم 22 مارس الجاري، وسيستضيف ريال منافسه ليفانتي يوم الأحد المقبل وقد يجد حينها نفسه متأخرًا بأربع نقاط عن برشلونة الذي سيلعب مع إيبار يوم السبت. وستسحب قرعة دور الثمانية بدوري الأبطال في 20 مارس الجاري.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط