تسفانتسيغر: يجب تجريد قطر من استضافة كأس العالم 2022

أكّد عضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تيو تسفانتسيغر، اليوم الثلاثاء، أنّه يجب تجريد قطر من استضافة نهائيات كأس العالم 2022 لتصحيح خطأ تمثَّل في منحها حق احتضان أكبر البطولات
الرياضية في العالم.

ووفقًا لـ«رويترز» قال الرئيس السابق للاتحاد الألماني للعبة، لمحطة بايرن 2 الإذاعية «إنَّ هذا يمكن أن يحدث فقط إذا ما كان التقرير بشأن كيفية منح حق استضافة كأس العالم قد أورد أي تفاصيل بشأن وجود أخطاء أو مخالفات محددة، وأفضل حل هو عدم اللعب في قطر، وتصحيح خطأ منحها حق الاستضافة».

وأضاف «لكن هذا يمكن أنْ يحدث فقط إذا ما وفر التقرير أدلة كافية على أنَّ منح حق الاستضافة شكَّل خرقًا للوائح الأخلاق والقيم الخاصة بالفيفا».

وابتلي الفيفا بموجة من الفضائح والجدل تراوحت ما بين مزاعم وجود فساد في عرض استضافة كأس العالم نسختي 2018 و2022، وصولاً إلى نزاع حول تقديم ساعات بقيمة 25 ألف دولار للساعة الواحدة لأعضاء
باللجنة التنفيذية خلال كأس العالم بالبرازيل العام الماضي.

وحقَّق مايكل جارسيا المدعي العام الأميركي السابق في تلك المزاعم وتقدّم بتقرير أولي، إلا أنه استقال من منصبه في ديسمبر، قائلاً، إنّه يشعر بأنّه لا يوجد أي تقدم ملحوظ وأنّ الاتحاد الدولي «يفتقر للقيادة».

ولم يتم الكشف عن تقريره بينما سيتم نشر نسخة منقحة في موعد لم يتم تحديده، واستقال جارسيا عقب خلاف مع رئيس الغرفة القضائية بلجنة القيم، هانز يواكيم إيكرت، بسبب كيفية التعامل مع تقريره.

وقال تسفانتسيغر الذي سيترك منصبه بالفيفا في مايو المقبل «قطر ليست مناسبة لاستضافة كأس العالم لعدة أسباب، من بينها درجات الحرارة المرتفعة، عمومًا يجب أن يتم إخبار المرشحين (لاستضافة كأس العالم) بأن الرياضة وتحديدًا كرة القدم والأندية ومن ورائهم الفيفا يمثلون جميعًا قيمًا نتوقَّع أن يتم مراعاتها».
 

المزيد من بوابة الوسط