دي ماريا يسقط فان غال بالقضية في «مانشستر»

تسبب طرد نجم «مانشستر يونايتد»، الأرجنتيني أنخيل دي ماريا، في كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم الاثنين أمام في مزيد من المعاناة على المدرب لويس فان غال، ومن ثم زيادة متاعب مانشستر مع تأخره 2-1 في دور الثمانية للكأس.

حصل دي ماريا على إنذار لتعمُّد السقوط، وبعد دقائق أخرى جذب الحكم مايكل أوليفر من قميصه ليجبر الحكم على طرده ووضع ذلك حدًّا لآمال يونايتد في التعويض، وأفسد ما بدأ كعرض رائع من اللاعب الذي انضم من «ريال مدريد» مقابل 60 مليون جنيه استرليني (90.65 مليون دولار)، وفقًا لـ«رويترز».

وقال المدرب الهولندي، لويس فان غال، لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): «في إسبانيا يعرف أنَّه لا يلمس الحكم، لكن ذلك أيضًا في وجدانه، تحدَّث معي بالفعل، يعرف رأيي لكن أيضًا يجب أنْ أشاهد الفيديو، أعتقد أنَّه لمس الحكم وهذا ممنوعٌ في كل بلد، لذلك لا يوجد أمامه أي عذر».

وعندما ألغى وين روني تقدُّم «أرسنال» بهدف ناتشو مونريال قبل نهاية الشوط الأول بضربة رأس بدا أنَّ يونايتد قد يستطيع مواصلة سعيه لإحراز لقب كأس الاتحاد الإنجليزي لأول مرة منذ تتويجه للمرة 11 في 2004، لكنه تَرَاجَعَ في الشوط الثاني وليس أمامه الآن سوى معركة صعبة لإنهاء الموسم في المراكز الأربعة الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز.

داني ويلبيك الذي باعه فان غال في الصيف هو صاحب هدف الفوز بعد خطأ فادح من أنطونيو فالنسيا ليعمِّق جراح المدرب الهولندي.

 

المزيد من بوابة الوسط