«دستورية» الانتخابات البرلمانيّة تُحدّد موعد استئناف الدوري المصري

أكَّد المتحدث باسم مجلس إدارة الاتحاد المصري، محمود الشامي، أنّه تقرّر استئناف الدوري الممتاز لكرة القدم يوم 22 مارس المقبل بعد توقف المسابقة في وقت سابق من الشهر الحالي؛ بسبب سقوط 19 قتيلاً قبل مباراة الزمالك وإنبي في المسابقة.

ووفقًا لـ«رويترز» أضاف الشامي للصحفيين بعد اجتماع مجلس إدارة الاتحاد المصري «المسابقة ستعود بعد انتهاء فترة الحداد على ضحايا المباراة التي جمعت بين الزمالك المتصدر وإنبي صاحب المركز الثاني يوم الثامن من فبراير الجاري؛ بسبب تدافع بعد مواجهات بين المشجعين وقوات الأمن، أمّا في حالة إجراء الانتخابات البرلمانية المتوقَّع تأجيلها، فستنطلق المباريات رسميًا يوم 24 مارس».

وكان مجلس الوزراء المصري قرّر أمس الأربعاء تشكيل لجنة ثلاثية من وزارتي الداخلية والشباب والرياضة واتحاد الكرة لاتخاذ إجراءات عودة الدوري بدون جمهور وذلك بعد انتهاء فترة الحداد لمدة 40 يومًا.

وكانت المحكمة الدستورية العليا بمصر قررت أمس الأربعاء تأجيل دعاوى تطالب بعدم دستورية بعض مواد القوانين المنظّمة للانتخابات في مصر إلى يوم الأحد الموافق الأول من مارس للنطق بالحكم.

ويترقَّب المصريون قرار المحكمة الذي قد يتسبَّب في تأجيل انتخابات مجلس النواب التي طال انتظارها إذا ما نص على عدم دستورية بعض المواد في قانون مجلس النواب وقانون مباشرة الحقوق السياسية وقانون
الدوائر الانتخابية.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات على مرحلتين في شهري مارس وإبريل المقبلين.

وأضاف الشامي أنَّ مجلس إدارة الاتحاد يريد إنهاء المسابقة قبل الثاني من أغسطس القادم حتى تتمكَّن الأندية المصرية من اللحاق بفترة القيد الصيفية للمنافسات الأفريقي، وأن المواعيد التي وضعها الاتحاد المصري ستعرض على اللجنة الثلاثية من أجل الحصول على موافقة الجهات الأمنية.

المزيد من بوابة الوسط