مانشستر يونايتد يضرب موعدًا مع أرسنال

حوَّل مدرب مانشستر يونايتد، لويس فان غال، خططه ليقلب تأخره بهدف إلى فوز 3-1 أمام بريستون نورث إند في الدور الخامس لكأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، الاثنين، وسيطر يونايتد على الكرة في الشوط الأول أمام منافسه الذي يلعب في دوري الدرجة الثالثة لكنه فشل في صناعة أي فرصة حقيقية وهو ما دفع فان غال للتدخل.

بعد التأخر بهدف سكوت أخرج المدرب الهولندي المهاجم الكولومبي البعيد عن مستواه رادامل فالكاو وأشرك الجناح آشلي يانغ ومنح مروان فيلايني دورًا هجوميًا أكبر، وقال فان غال لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): «مروان فيلايني يمتلك جسدًا قويًا ويسجل الأهداف أيضًا»، وفقًا لـ«رويترز».

وأضاف فان غال: «أشركته في المركز الذي يريده لأول مرة لكني لا أمتلك له مركزًا دائمًا الروح كانت أفضل».

وأثمر قرار فان غال عن ثلاثة أهداف في آخر 25 دقيقة من المباراة، وصنع يانغ هدف التعادل لاندير هيريرا وقابل فيلايني كرة أنطونيو فالنسيا العرضية عند الزاوية البعيدة قبل أن يسجل من المتابعة.

وانطلق وين روني الذي عاد للهجوم بعد أسابيع من اللعب في قلب وسط الملعب ليحصل على ركلة جزاء نفذها بنفسه ليحسم انتصارًا مريحًا ليونايتد ويضرب موعدًا مع أرسنال في دور الثمانية.

ووجهت انتقادات أخيرًا إلى فان غال بسبب عودته للاعتماد على الكرات الطويلة، بينما كان فيلايني هو مصدر الأهداف.

وأمضى اللاعب البلجيكي الذي ضمه مدرب يونايتد السابق ديفيد مويز مقابل 27 مليون جنيه إسترليني (41.5 مليون دولار) في 2013 وقتًا صعبًا في أول موسم له مع يونايتد لكنه سجل أربعة أهداف أخيرًا.

المزيد من بوابة الوسط