«فيروس بلجيكي» يضرب نجوم مانشستر يونايتد

ينتظر مانشستر يونايتد معرفة نتائج فحوص أجريت للجناح آنخيل دي ماريا لتحديد فرصه في المشاركة أمام توتنهام، غدًا الأحد، بعدما أصيب الدولي الأرجنتيني خلال التدريبات، وفقًا لـ «رويترز».

وتعرض دي ماريا للإصابة الأربعاء واستبعد من مباراة انتصر فيها يونايتد 3-1 على ضيفه نيوكاسل الجمعة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكان اللاعب عاد لتوه من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية وشارك في مباراة انتهت بالتعادل 1-1 مع أستون فيلا الأسبوع الماضي.

وقال المدرب لويس فان غال: «في آخر جلسة مران غادر دي ماريا تدريبات الإحماء».

وتابع: «شعرنا ببعض الدهشة لأنه كان يتدرب بشكل جيد جدًا.. الآن سننتظر نتائج الفحوص».

لكن يونايتد حصل على أنباء طيبة بشأن إصابات أخرى من بينها ثنائي الوسط البلجيكي عدنان يانوزاي ومروان فيلايني وماركوس روخو ودالي بليند.

وأضاف فان غال: «كل المصابين بدؤوا العودة».

وتابع: «لكنها عودة متأخرة قليلاً نظرًا لأننا سنخوض مباريات كثيرة في غضون أسبوع، لكنهم بدؤوا في العودة، وخلال أسبوعين سيعود كثير من اللاعبين».

واستطرد: «يانوزاي مريض.. أصاب فيروس كثيرًا من اللاعبين لكنه كان الأكثر تأثرًا، وأيضًا فيلايني .. أعتقد أنه فيروس بلجيكي».

المزيد من بوابة الوسط