إنفوغراف: مليار مشاهد يترقَّب افتتاح المونديال بين البرازيل وكرواتيا

يرفع المنتخبان البرازيلي والكرواتي لكرة لقدم الستار، اليوم الخميس، الستار عن فعاليات بطولة كأس العالم 2014، والتي تُقام في البرازيل من 12 يونيو الجاري إلى 13 يوليو المقبل. تنطلق فعاليات البطولة وسط توقُّعات هائلة للمنتخب البرازيلي صاحب الأرض، والذي يسعى بقيادة مهاجمه الخطير نيمار دا سيلفا، ومديره الفني لويز فيليبي سكولاري إلى إحراز لقبه العالمي السادس، ليعزز رقمه القياسي، بصفته حتى الآن المنتخب الأكثر حصدًا للقب العالمي برصيد خمسة ألقاب.

وتتركّز الأنظار على المنتخب البرازيلي في تلك المباراة الافتتاحية على استاد "كورينثيانز" بمدينة ساو باولو. وسط إقبال ومشاهدة غير مسبوقة لأكثر من مليار مشاهد حول العالم يتابعون الافتتاح الليلة. ويدرك سكولاري ونيمار وباقي لاعبي الفريق أنّه لا مجال للسقوط في تلك المباراة، إذا أراد الفريق المنافسة على اللقب والتتويج للمرة السادسة في المونديال. وينتظر أن يعتمد سكولاري في المباراة الافتتاحية للمونديال البرازيلي على نفس التشكيلة التي خاض بها المباراة الودية التي فاز فيها على نظيره الصربي 1/صفر، وإن لم يقدم الفريق الأداء المقنع في تلك المباراة التي كانت آخر مباريات الفريق الودية استعدادًا للمونديال.

وينتظر أنْ يحافظ اللاعب أوسكار على مكانه في تشكيلة الفريق رغم الانتقادات التي وجهت إليه. كما ينتظر أن يشارك نيمار في هجوم الفريق اللاعب فريد الذي سجّل هدف الفوز على صربيا. وما يضاعف من آمال سكولاري أنَّ قائمته بأكملها مستعدة للبطولة وتخلو القائمة من الإصابات. ويدرك المنتخب البرازيلي أنه لا مجال أمامه للسقوط في تلك المجموعة التي تضم أيضًا منتخبي المكسيك والكاميرون لأن احتلال المركز الثاني في المجموعة قد يضع أصحاب الأرض في مواجهة مبكرة بدور الستة عشر مع المنتخب الإسباني حامل اللقب المرشح بقوة لصدارة المجموعة الثانية.

صدارة المجموعة الأولى قد تضع المنتخب البرازيلي في مواجهة أخرى صعبة بدور الستة عشر أمام نظيره الهولندي الذي أطاح به من المونديال الماضي 2010 بجنوب أفريقيا. وفي المقابل، لا يبدو المنتخب الكرواتي بنفس المستوى الذي كان عليه عندما فاز بالمركز الثالث في كأس العالم 1998 بفرنسا، لكن المدير الفني للمنتخب الكرواتي نيكو كوفاتش قال إنَّ فريقه لن يضع حافلته في منطقة الجزاء في إشارة إلى أنّه لن يلجأ للدفاع. ويمتلك المنتخب الكرواتي إمكانيات ومهارات رائعة في ظل وجود لاعبين مثل لوكا مودريتش نجم خط وسط ريال مدريد الفائز بلقب دوري أبطال أوروبا وإيفان راكيتيتش نجم خط وسط أشبيلية الإسباني الفائز بلقب الدوري الأوروبي.