سر «برتقالي» غريب يرتبط بتألق «ليفربول»

جدَّد ليفربول الإنجليزي تألقه بقميصه الثالث بعد انتصاره 5-0 على بورتو البرتغالي، الأربعاء، في ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، ليحقق انتصاره الخامس في ست مباريات عند ارتداء الزي البرتقالي، وأحرز 24 هدفًا في هذه المباريات.

وكانت المباراة الأولى في الانتصار الساحق 7-0 على ماريبور السلوفيني في دور المجموعات بدوري الأبطال، وهو أكبر فوز للفريق خارج أرضه في البطولات الأوروبية، وفقًا لـ«رويترز».

وواصل ليفربول تألقه بالقميص البرتقالي بانتصارين برباعية على وست هام يونايتد، وثلاثية على ستوك سيتي في الدوري الإنجليزي.

وارتدى الفريق القميص مرة أخرى، عندما حل ضيفًا على آرسنال في الدوري ديسمبر الماضي، وأحرز 3 أهداف، لكنه اكتفى بالتعادل مع منافسه العنيد.

ويملك محمد صلاح رقمًا مميزًا، إذ أحرز 8 أهداف في 5 مباريات بهذا القميص، وسجل هدفه 22 في الدوري في الانتصار 2-0 على ساوثامبتون الأحد الماضي.

وهزَّ مهاجم مصر الشباك مرة أخرى مع ساديو ماني والبرازيلي روبرتو فيرمينو في الفوز على بورتو، إذ سجل اللاعب السنغالي ثلاثية ليقترب ليفربول من ربع النهائي.

ورغم وجود جدل بين المشجعين حول شكل القميص البرتقالي، إلا أنه لا يوجد شكٌّ أنَّ الفريق نفسه يشعر بالراحة، إذ بلغ معدله أربعة أهداف في المباراة الواحدة عند ارتداء القميص الثالث البرتقالي.