الأندية البرازيلية ترفض تقنيـة إعـادة الفيديو

أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، أن أندية الدوري الممتاز لديه رفضت استخدام تقنية إعادة الفيديو، بعد خمسة أشهر من الإعلان عن تطبيق هذا النظام في التحكيم.

ولم يوضح الاتحاد البرازيلي السبب وراء رفض الأندية تطبيق هذا النظام، لكن ذكرت عدة تقارير إعلامية أن نتيجة التصويت جاءت 12-7 وأن السبب الرئيسي يعود إلى ارتفاع التكاليف، وفقًا لـ«سكاي سبورت».

وقال موقع «جلوبو» البرازيلي على الإنترنت، إن الاستعانة بتقنية إعادة الفيديو سيكلف كل فريق حوالي مليون ريال (حوالي 306 آلاف دولار). لكن في المقابل سيتحمل الاتحاد البرازيلي تكاليف استخدام هذا النظام في بعض مباريات كأس البرازيل.

وقال الاتحاد البرازيلي في بيان «تم مناقشة استخدام حكم الفيديو وقررت الأندية عدم تطبيق هذا النظام في دوري الدرجة الأولى البرازيلي في 2018».

ووعد الاتحاد البرازيلي بتطبيق هذا النظام في بعض مباريات الدوري في سبتمبر الماضي بعدما فاز كورنثيانز 1-صفر على فاسكو دي غاما بفضل هدف أحرزه جو بعدما لمست الكرة ذراعه.

وخلال اجتماع الأندية تقرر الموافقة على إقامة مباريات من الدرجة الأولى على ملاعب من العشب الصناعي مع السماح لكل فريق بخوض خمس مباريات كحد أقصى كل موسم في ولاية أخرى غيرولايته، لكن لن يتم السماح بخوض هذه المباريات في آخر خمس جولات.