ركلات «الحظ» تمنح السودان برونزية الشان ولليبيا الأداء المُشرف

فعل المنتخب الليبي الأول لكرة القدم كل ما يؤهله للفوز على السودان في زمن المباراة الأصلي «1 - 1»، التي جرت اليوم على ملعب مراكش لتحديد المركز الثالث من بطولة أفريقيا للمحليين المقامة بالمغرب، إلا أن ركلات الترجيح «الحظ» منحت السودان البرونزية «4 - 2»، وللمنتخب الليبي حسن التمثيل المشرف.

وبرغم الحصار الذي فرضه لاعبوا خط الظهر والوسط على المنتخب السوداني، إلا أن رعونة المهاجمين مفتاح طقطق وزكريا الهريش، حالت دون إحراز حتى هدف التعادل، وكان المنتخب السوداني تقدم بهدف في الدقيقة 8 عن طريق والي يعقوب، من هجمة مرتدة فشل التمركز الدفاعي من منعها، وبعد الهدف السوداني، امتلك المنتخب الوطني زمام المباراة، بفضل تألق لاعبا الارتكاز، وبدر حسن ومهند مصطفى، والمدافعين، لكن الهياج الحركي في الهجوم، والقرارات الفردية للاعبين، حالة دون احراز أكثر من هدفين، أضاعهما طقطق من انفراد تام، والهريش بسبب «الأنانية».

كما انتهى الشوط الأول، بدأ المنتخب الوطني الشوط الثاني، مستحوذًا على ايقاع وسير اللعب، حتى كادت ان تكون المباراة من طرف هجومي واحد يفعله المنتخب الليبي، بعد أن زاد الضغط وتنوعت الهجمات ومعها تضاعفت فرص التهديف، وفي المقابل لم يفعل المنتخب السوداني شيء سوى الدفاع العشوائي، حتى جائت الدقيقة 84 لتكافيء كرة القدم، اللاعب سالم عبلو الذي قدم مباراة رفيعة المستوى في الإسناد الدفاعي وصناعة اللعب، ليحرز هدف التعادل والعودة للقاء وسباق خطف الميدالية البرونزية في الشان.

إنتهى الزمن الأصلي للمباراة ولجأ الفريقا لركلات الترجيح لحسم النتيجة، وتقدم السودان بركلة وتعادل طقطق، ثم تقدم الطاهر الحاج للسودان، قبل أن يهدر المهدي المصري الركلة الليبية 1- 2 ليضيف أحمد أدم ركلة السودان الثالثة 3 - 1 ليحرز عبدالسلام الفيتوري الركلة لليبيا 3 - 2 ليتقدم السودان 4 - 2 قبل أن يهدر عبلو ركلته ويحسم السباق نحو المركز الثالث في الشان لصالح المنتخب السوداني، ويخرج المنتخب الليبي في أفضل تمثيل مشرف قياسًا بالطروف غير الطبيعية التي تمر بها البلاد وتؤثر سلبًا على المناخ الرياضي بطبيعة الحال.

وضمت التشكيلة الأساسية، محمد نشنوش في حراسة المرمى، أمامه أحمد التربي وسعد جبارة وعلي معتوق والمهدي المصري للدفاع، وبدر حسن ومهند مصطفى وزكريا الهريش للوسط، ومفتاح طقطق وعامر التاورغي ومعتصم بوشناف في الهجوم.

ويجلس على مقاعد البدلاء، أحمد عزاقة وفتحي الطلحي وسند الورفلي والمعتصم صبو وأحمد المقصي ومحمد الترهوني وعمر عريبي وعبد المعين خماج وسالم عبلو وعبد الرحمن العمامي وعبد السلام الفيتوري وصالح طاهر.