المريمي «يفضح» حكم «المغرب» ويكشف ظلم لجنة «الشان»

حرص مدرب المنتخب المحلي الليبي، عمر المريمي، على تسجيل احتجاجه الشديد على حكم مباراة ليبيا أمام المغرب، التي انتهت بفوز أسود المغرب 3-1، أمس، في نصف نهائي كأس أمم أفريقيا للمحليين.

وقال المريمي في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: «الحكم ظلمنا بذكاء كروي، فبدأ اللقاء بإرهاب لاعبينا عن طريق البطاقات الصفراء، ما جعل المدافعين ولاعبي الارتكاز يلعبون ثلثي المباراة بنصف قوتهم خوفًا من الطرد، كما كان يعلم متى يكسر هجماتنا ومتى يوقف عملياتنا، بالإضافة إلى أن ركلة الجزاء مشكوكٌ في صحتها، ومع ذلك أقول إن المنتخب المغربي يستحق التأهل».

وأضاف المريمي: «اللاعبون كانوا مجهدين، فقد قمنا برحلة طويلة من أغادير للدار البيضاء، لم نجد أيضًا سيارة شرطة بعد وصولنا. أنا لا ألوم هنا المغاربة، لأني أعرف أنهم شعب مضياف، ولكن اللجنة المنظمة لـ«الشان» تتحمل المسؤولية، لأنها منعتنا أيضًا من إجراء مران بملعب محمد الخامس».

وختم حديثه بالقول: «تفاديت المجازفة في بداية المباراة، خاصة أني أعرف أننا سنعاني الإرهاق. ضغطنا بعد أن سجل علينا المنتخب المغربي هدفًا، وتمكنا من تحقيق التعادل، لكننا لم ننجح في الحفاظ على النتيجة بسبب الهبوط البدني جراء الإرهاق».

المزيد من بوابة الوسط