المريمي: جاهزون لكل سيناريوهات الديربي المغاربي

قال مدرب المنتخب الوطني، عمر المريمي، في المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر اليوم بقاعة المؤتمرات الصحفية بملعب محمد الخامس، إن مباراة ليبيا والمغرب في الدور نصف النهائي غدًا لن تكون سهلة على المنتخبين، وأكد أن الديربي المغاربي دائمًا له خصوصيته والمستوى الفني غالبًا ما يكون متقاربًا.

وأشار المريمي إلى أن السفر من أغادير إلى الدار البيضاء مساء أمس كان مرهقًا بسبب تأخر الطائرة لأكثر من ساعتين، مؤكدًا أن هذا الأمر لن يؤثر على تدريبات واستعدادات وحتى جاهزية المنتخب في مباراة الغد.

وقال المريمي: «أعددنا لكل السيناريوهات وسنتعامل مع كل الظروف والمتغيرات المحتملة التي قد يشهدها اللقاء، والمنتخب سيظهر بطريقة خاصة وتكتيك مختلف في حال وصول المباراة إلى الشوطين الإضافيين».

واعتبر المريمي أن بطولة 2014 بجنوب أفريقيا، التي توِّج بها منتخبنا الوطني هي الآن من الماضي، وقال: «نحن نفتخر بها ولكننا الآن نهتم ونركز على مباراة الغد ونتطلع للمستقبل دائمًا، فأنا أحترم المنتخب المغربي الذي استحق الوصول إلى الدور نصف النهائي، واحترم أيضًا كل المنتخبات التي واجهناها في الدورين الماضيين. نحن نؤمن بحظوظنا ونثق في لاعبينا وسنكون سعداء بالفوز على المنتخب المغربي والتأهل لنهائي الشان 2018».

وأضاف المريمي قائلاً: «الجمهور المغربي الذي شجعنا في المباريات الماضية سيساند منتخب بلاده في مباراة الغد وهذا أمر طبيعي ولن يؤثر على أداء منتخبنا الذي يشارك في هذه البطولة بعدد من الوجوه الجديدة والطموحة التي تشارك لأول مرة في بطولة مجمعة».

المزيد من بوابة الوسط