مدرب المغرب «يصرخ» قبل مواجهة ليبيا غداً

وجه مدرب المنتخب المغربي للمحليين، جمال السلامي، نداءً إلى إدارة منتخب بلاده واللجنة المنظمة للبطولة، طالب فيه بابتعاد مندوبي مكاتب الوساطة عن لاعبي المنتخب المغربي، فوراً.

وقال السلامي، عشية مواجهة المغرب وليبيا في نصف نهائي بطولة أفريقيا للمحليين «الشان»: «السماسرة أصبحوا سلاحاً ضد المنتخب المغربي قبل مواجهة ليبيا غدًا، فحديثهم عن رغبة الأندية في التعاقد معهم، أمر أثر على تركيز الفريق، وأنا أوجه صرخة الآن من أجل العمل على تفادي التأثير السلبي غداً أمام ليبيا».

وأضاف السلامي في تصريحات إعلامية: «وجدت نفسي مطالباً بحماية اللاعبين من إغراءات الأندية، قبل مواجهة ليبيا، فأنا فعلاً قلق من الأخبار التي يتم تناقلها بين الحين والآخر في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، حول العروض التي تصل إلى لاعبي المنتخب، في وقت دخلت فيه المنافسة المراحل الحاسمة، وما تتطلبه من استعداد مكثف على جميع المستويات».

المزيد من بوابة الوسط