السعودية تدفع 2.5 مليون يورو لكل نادٍ إسباني يستعير لاعبًا سعوديًّا

كشفت تقارير صحفية، اليوم أن عدة أندية بالدرجة الأولى من الدوري الإسباني لكرة القدم، وقعت مع إدارة الليغا اتفاقات للحفاظ على سرية المبالغ المالية التي ستحصل عليها مقابل ضمِّ 9 لاعبين سعوديين على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم.

وذكرت مصادر مطلعة على المفاوضات لإذاعة «كادينا سير» الإسبانية، أن المبالغ ستتجاوز 2.5 مليون يورو للنادي، وفقًا لوكالة الأنباء الإسبانية «efe».

العقود المبرمة لم تلزم في أي بند بضرورة مشاركة هؤلاء اللاعبين في مباريات مع أنديتهم بالليغا

وبحسب الإذاعة فإن ضمَّ 9 لاعبين دوليين من السعودية خلال الميركاتو الشتوي، أثار عدة شكوك بشأن هذه الصفقات، أهمّها المبالغ المالية التي ستحصل عليها المؤسسات الرياضية مقابل هذه الاستضافة.

وتقل هذه المبالغ بالنسبة للاعبين الذين سيلعبون في فريق إسباني مدرج بدوري الدرجة الثانية، ولم تقبل كل الأندية بالحصول على هذه الأموال نظير ضمِّ لاعبين سعوديين على سبيل الإعارة، بحسب المصدر، ومن أصل 30 ممثلًا لأندية شاركت في التفاوض، انتهى الأمر بحضور سبعة لاعبين في الصورة النهائية، حسب موقع «كووورة».

وبحسب الإذاعة فإن هذه الصفقات لا تأخذ في الاعتبار الاحتياجات الفنية للأندية الإسبانية، وهو ما لم يحدث من قبل في إسبانيا بهذه الصورة الجماعية، وأكدت كادينا سير، أن العقود المبرمة لم تلزم في أي بند بضرورة مشاركة هؤلاء اللاعبين في مباريات مع أنديتهم بالليغا.

يذكر أن السعودية تستعد بشكل جدي لخوض غمار كأس العالم الصيف المقبل في روسيا، حيث توجد في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات روسيا، البلد المضيف، وأوروغواي ومصر.

وسيفتتح «الأخضر» السعودي مشواره في البطولة يوم 14 يونيو المقبل أمام أصحاب الأرض، ثم المنتخب اللاتيني بعدها بستة أيام، قبل أن يختتم دور المجموعات بمواجهة عربية خالصة أمام "الفراعنة" يوم 25 من نفس الشهر.

المزيد من بوابة الوسط