«كلمنتي» ينسف علاقة اتحاد الكرة الليبي بهيئة الشباب والرياضة

ما زال الخلاف قائمًا بين هيئة الشباب والرياضة بحكومة الوفاق الوطني واتحاد كرة القدم الليبي ردًّا على انتقادات رئيس الاتحاد جمال الجعفري في تصريحاته الحادة الأخيرة نحو الهيئة التي اتهمها بأنها تقف عن عمد ضد مصلحة الكرة في البلاد.

وكشف الجعفري عن عدم التعاون معه، وأن المنتخب الليبي لعب 16 مباراة خارج البلاد ولم يتلقَّ دينارًا واحدًا من الهيئة التى يفترض أن تدعم اتحاد الكرة ولا تقف ضده وأن المزاجية تتحكم فى عمل الهيئة بدليل أن اتحاد الكرة أرسل مذكرات أكثر من مرة دون رد بل التعامل يتم بطريقة مؤسفة.

والنقطة الأخيرة أصدرت لها هيئة الشباب والرياضة خطابًا مفصلًا لتوضح الأمر أمام الرأي العام بأن اتحاد الكرة ومسؤوليه لم يرسلوا أي مطالب بالشكل الذي يتناسب مع رسمية الدولة خصوصا في أزمة المدرب الإسباني السابق للمنتخب الوطني خافيير كلمنتي والذي يطالب بمستحقات قديمة له.

ويعيش اتحاد الكرة أجواءً عصيبة بسبب وصول إنذار شديد اللهجة من الاتحاد الدولي (فيفا) الثلاثاء قبل الماضي، والذي شدد فيه الأخيرعلى ضرورة منح المدير الفني السابق لمنتخب ليبيا الإسباني خافيير كلمنتي مستحقاته المالية.

يلزم الفيفا في إخطاره الاتحاد الليبي دفع المستحقات البالغة مليونًا وخمسمئة ألف يورو بشكل عاجل وقبل 22 يناير الجاري، بعد أن تقدم كلمنتي بشكوي رسمية تهدد بالحجزعلى خزينة اتحاد الكرة.

وسبق أن طالب رئيس اتحاد الكرة فى مؤتمر صحفي بعمل وقفة احتجاجية من الأندية ضد الهيئة العامة للشباب والرياضة بحكومة الوفاق الوطني بعد أن وصلت العلاقة إلى طريق مسدود وعدم تقديم شىءٍ ملموسٍ للمنتخب الوطني.

وأوضح أن المبلغ المقدم من هيئة الشباب والرياضة بالحكومة الموقتة بقيمة 868 ألف دينار لم يصل، بسبب شرط موافقة مصرف ليبيا المركزي، وهو ما يعني أن اتحاد الكرة يعيش أزمة مالية في بطولة الأمم الأفريقية.