«الفيفا» يصادق على شطب حكم «استدلال» ليبيا في حقها المونديالي ضد تونس

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تأكيد قرار محكمة التحكيم الرياضية بمعاقبة الحكم الغاني جوزيف أودارتي لامبتي، بالإيقاف مدى الحياة على خلفية تدخله في نتيجة مباراة جنوب أفريقيا والسنغال في 12 نوفمبر 2016 ضمن تصفيات أفريقيا المؤهلة لمونديال روسيا الصيف المقبل.

ولجأ لامبتي لمحكمة التحكيم الرياضية بعد فشـله في ادعاءاته ضد العقوبة التي فرضتها عليه في 20 من مارس الماضي لجنة الانضباط التابعة للفيفا، والتي اعتبرته انتهك لوائحها.

وعقب المباراة، التي انتهت بفوز جنوب أفريقيا (2-1) طلب الاتحاد السنغالي للعبة، من الاتحاد الأفريقي والفيفا أن يحققا في سلوك الحكم الغاني الذي بحسب رأي الاتحاد اتخذ قرارات لصالح المنتخب الجنوب أفريقي، منها احتساب ضربات جزاء مشكوك في صحتها وأخطاء لصالح لاعبي السنغال لم يحتسبها.

ولم يعاقب الفيفا الحكم فقط، بل أمر بإعادة المباراة التي أقيمت بعدها بعام تقريبًا في العاشر من نوفمبر2017 وتمكنت السنغال من الفوز بثنائية نظيفة والتأهل للمونديال.

الاتحاد الليبي اعترض بعد التأكد من أن الحكم الكيني، دافيس أموبني أوغنشي، متزوج من سيدة تونسية، ويقيم فعليًا في تونس.

وتمنع العقوبة الحكم من مزاولة أي نشاط كروي طيلة حياته سواء إداري أو رياضي أو أي وظيفة داخل منشآت اللعبة على المستوى الوطني والدولي، وسبق للحكم لاميتي، إدارة مباراة الأهلي والترجي التونسي، الشهيرة في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا 2010، التي سجل فيها إينرامو لاعب الترجي هدفاً بيده فاز به بطل تونس وتأهل لنهائي دوري أبطال أفريقيا.

وكان الاتحاد الليبي لكرة القدم تقدم بطلب رسمي إلى المحكمة الرياضية الدولية لإعادة لقاء منتخبه الأول مع تونس، الذي أقيم في 11 نوفمبر 2016 ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الأولى من تصفيات أفريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم «روسيا 2018» وانتهى بفوز تونس بهدف دون مقابل، مستندًا لقرار الاتحاد الدولي بإيقاف لامبتي وإعادة مباراة جنوب أفريقيا والسنغال.

وعلّل الاتحاد الليبي لكرة القدم طلبه، بأنه جاء بعد التأكد من أن الحكم الكيني، الذي أدار المباراة، دافيس أموبني أوغنشي، متزوج من سيدة تونسية، ويقيم فعليًا في تونس، ما قد يبرر اتخاذه قرارات ظالمة ضده في اللقاء، وبالفعل عوقب الحكم بالإيقاف لمدة 3 أشهر، ولكن دون إعادة المباراة.


X_bgz1AIFTs

المزيد من بوابة الوسط