أحذية جديدة تحكي قصة حياة ميسي

النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، يتلقى عددًا من الأحذية الملونة باليد، هدية من مصممة الأزياء الأوروغوايانية ليلي سانتيرو صاحبة الـ25 عامًا.

والأحذية تحمل صورًا لميسي وعائلته، ولقطات من طفولته وانطلاقه مع نيويلز أولد بويز الأرجنتيني، فضلاً عن ألوان برشلونة ومنتخب «راقصي التانغو»، وصورًا أخرى لبداياته في برشلونة مع زميله السابق رونالدينيو، وأشهر طرق احتفاله، وفقًا لـ«سكاي نيوز عربية».

وتأمل سانتيرو أن تحصل على رد فعل شخصي من نجم برشلونة الإسباني وصاحب الكرة الذهبية 5 مرات، رغم أنَّ ميسي نشر صورته مع الأحذية الجديدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت المصممة في تصريحات نشرتها جريدة «ماركا»: «أحمد الله أنَّها كانت رائعة، لا أعرف إن كان سوف يستخدمها أم لا، لكني آمل أن يفعل، فأنا اخترت لقطات بعينها لتخليد اللحظات الخاصة في حياة ميسي».

وبدأت سانتيرو تصميم الأحذية الرياضية قبل ثلاث سنوات، وبين زبائنها لاعبون دوليون مثل مواطنها ألفارو بيريرا، ومهاجم منتخب بيرو باولو غيريرو، ونجم باراغواي المعتزل روكي سانتا كروز، لكنها ترى أنَّ تصميم أحذية لميسي «حلم تحوَّل إلى واقع».

المزيد من بوابة الوسط