منتخب ليبيا قد يُمنع من الشان خلال ساعات

في الوقت الذي يستعد فيه منتخب ليبيا الأول لكرة القدم للاعبين المحليين لبطولة الأمم الأفريقية (الشان) المقرر إنطلاقها بعد خمسة أيام في المغرب يتلقي الفريق الوطني تهديدًا بالانسحاب من البطولة.

يأتي هذا على خلفية تلقي اتحاد كرة القدم الليبي إنذارًا شديد اللهجة من نظيره الدولي (الفيفا)، الذي أرسل إخطارًا يطالبه فيه بدفع مستحقات المدرب السابق الإسباني خافيير كليمنتي، والمتمثل في مبلغ مليون وخمسمئة ألف يورو بشكل عاجل قبل 22 يناير الجاري.

وفي حالة عدم السداد ستحال القضية إلى لجنة الانضباط بالفيفا التي ستعقد اجتماعها في 31 من يناير الجاري، وستتخذ إجراءات تأديبية ضد الاتحاد الليبي لكرة القدم، تتمثل في الغرامات والإيقاف عن المشاركة في المنافسات الدولية.

وسيكون الحرمان من المشاركات الدولية للأندية والمنتخبات حتي لو كانت بدأت المنافسة الفعلية في بطولة كما يستعد «فرسان المتوسط» لدخول معترك الشان الذي حصد لقبه العام 2014.

قضية المدرب كليمنتي تفجرت منذ عهد الاتحاد السابق الذي ترأسه أنور الطشاني، الذي وقع في خطأ إداري بعدم إشعار المدرب رسميًا بفسخ العقد وقبل شهرين من انتهائه، وفقًا لنصوص العقد.

من جانبه يسابق رئيس اتحاد الكرة الحالي دكتور جمال الجعفري الزمن لتوفير المبلغ أو الاتصال بكلمنتي نفسه لاحتواء الموقف قبل التجميد وإيقاف المنتخبات الليبية وناديي التحدي المنتظر مشاركتهما في دوري أبطال أفريقيا والاتحاد في الكونفيدرالية.