قرية «صلاح» تستعد للكرة الذهبية بذبح العجول عقب حفل الكاف

يترقب نجم الكرة المصرية، وجناح ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، حصد الجائزة الرابعة له، الخميس، في تمام الساعة التاسعة مساء بتوقيت ليبيا، عندما يتواجد في حفل توزيع جوائز الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، المقرر إقامتها في العاصمة الغانية أكرا.

ويتنافس صلاح مع زميله في ليفربول الدولي السنغالي ساديو ماني، ومهاجم بروسيا دورتموند الألماني الدولي الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ على جائزة الكرة الذهبية 2017.

الفرعون المصري يقتنص ثلاثة ألقاب من ماني وأوباميانغ في انتظار الرابعة

اقتنص صلاح من زميليه مانيه وأوباميانج جوائز هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» لأفضل لاعب أفريقي، وأفضل لاعب عربي في الاستفتاء الذي أجراه الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، وجائزة «الأسد الذهبي» التي تمنحها جريدة المنتخب المغربية الرياضية العريقة لأفضل لاعب في العام بقارة أفريقيا، لتبقى الجائزة الرابعة.

يأتي هذا بعد أن قدم صلاح موسمًا استثنائيًا رائعًا سواء مع ناديه السابق روما الإيطالي الذي انتقل منه في الصيف الماضي صوب ليفربول الإنجليزي، أو مع منتخب بلاده الذي قاده للتأهل لمونديال روسيا 2018 منذ 28 عامًا.

يقدم صلاح أداءً مميزًا جدًا في موسمه الأول مع ليفربول بتسجيله 23 هدفًا في جميع المسابقات، ليصبح خليفة مهاجم ليستر سيتي ومنتخب الجزائر رياض محرز كأفضل لاعب في القارة السمراء.

جائزة أفضل نادٍ يتنافس عليها الوداد البيضاوي والأهلي المصري ومازيمبي الكونغولي

صلاح وصل أكرا على متن طائرة خاصة له ولزميله في ليفربول ماني، وسط حراسة أمنية مشددة، وفرتها له إدارة النادي الانجليزي للتأمين بجانب طبيب تحسبًا لظهور أية أعراض صحية طارئة على الثنائي خلال تواجدهما في غانا، على أن يعودا فورًا، بسبب انتظار ليفربول مباراة صعبة الجمعة في الدور الثالث من مسابقة كأس إنجلترا ضد الجار اللدود إيفرتون، ورغم أن صلاح مصاب ويغيب لمدة أسبوعين، إلا انه تلقى تعليمات بضرورة العودة الفورية.

أهالي صلاح لم يغيبوا عن المشهد الاحتفالي، وأعلنوا قبل حفل الكاف بساعات عن استعدادهم داخل قرية نجريج مسقط رأس النجم المصري بمدينة بسيون في محافظة الغربية بالدلتا شمال وسط مصر بأكثر من عشرة «عجول» لذبحها فور انتهاء الحفل وتوزيعها على أهالي القرية والقرى المجاورة.

أفضل منتخب أفريقي بين مصر والكاميرون بطلة أفريقيا ونيجيريا

وضمن الجوائز التي ستوزع، جائزة أفضل نادٍ أفريقي والتي يتنافس عليها الوداد البيضاوي المغربي بطل دوري أبطال أفريقيا، ومنافسه في الدور النهائي الأهلي المصري، ومازيمبي الكونغولي.

وفي فئة أفضل مدرب، أدرج الاتحاد أسماء حسين عموته مدرب الوداد، والأرجنتيني هيكتور كوبر مدرب المنتخب المصري، والألماني غيرنو روهر مدرب المنتخب النيجيري.

كما ستمنح جائزة أفضل منتخب أفريقي والتي تتنافس عليها منتخبات مصر والكاميرون بطلة أفريقيا ونيجيريا.

المزيد من بوابة الوسط