«صلاح» «أسد» في المغرب

توج مهاجم ليفربول الإنجليزي، الدولي المصري محمد صلاح، بجائزة الأسد الذهبي التي تمنحها جريدة المنتخب المغربية الرياضية العريقة لأفضل لاعب في العام بقارة أفريقيا، وذلك في نسختها الـ14.

وذكرت الجريدة أن «صلاح استحق الجائزة لما قدمه من عام رائع سواء مع ناديه السابق روما الإيطالي الذي انتقل منه في الصيف الماضي صوب ليفربول الإنجليزي، أو مع منتخب بلاده الذي قاده للتأهل لمونديال روسيا 2018 منذ 28 عامًا».

وتعد هذه المرة الثانية التي يفوز بها لاعب مصري بالجائزة التي انطلقت في العام 2004، بعد محمد أبو تريكة لاعب الأهلي سابقًا في 2008.

وحصل صلاح (25 عامًا) في الاستفتاء الذي شارك فيه 49 إعلاميًا يمثلون مختلف وسائل الإعلام الأفريقية والدولية المواكبة لكرة القدم الأفريقية على 297 نقطة، متفوقًا بفارق كبير على زميله بالريدز، السنغالي ساديو ماني، الذي حصل على (134 نقطة) والغابوني بيير أوباميانغ مهاجم بروسيا دورتموند الألماني الذي حل ثالثًا بحصوله على 73 نقطة.

ويتنافس اللاعبون الثلاثة على جائزة أفضل لاعب في القارة السمراء والتي سيعلنها الاتحاد الأفريقي للعبة (كاف) الخميس.

المزيد من بوابة الوسط