تأخر انطلاق دراجات ليبيا لهذا السبب

حمل رئيس اللجنة الفنية بالاتحاد الليبي للدراجات، محمد التومي، مسؤولية التأخير إلى الاتحادات الفرعية، لتأخرها في مخاطبة الأندية ودعوتها للمشاركة في سباقات الموسم الجديد.

الأزمة فجرت مشكلة أخرى خاصة بعدم سداد الأندية اشتراكات الموسم الجديد، فضلاً عن عدم إرسال استمارات الرياضيين، وهو عرف متبع قبل بداية كل موسم، ليشهد اتحاد الدراجات أولى العقبات مع بداية العام الجديد.

المزيد من بوابة الوسط