توتي: محمد صلاح من أفضل لاعبي العالم وميسي «ملك»

أكد فرانشيسكو توتي أيقونة نادي روما المعتزل مؤخرًا، أن محمد صلاح النجم المصري المحترف في ليفربول الإنجليزي، يعد من أفضل لاعبي كرة القدم في العالم حاليًا.

وقال توتي، اليوم خلال إحدى جلسات مؤتمر دبي الرياضي الدولي الـ12: «تربطني علاقة قوية بمحمد صلاح، فوقت أن كان لاعبًا في روما أحببته كإنسان، ومن هنا أقدم له كل الشكر على ما قدمه لفريق روما».

وأضاف النجم الإيطالي: «حتى السنة الماضية، أتحدث بشكل شخصي، هدفي كان اللعب على أرض الملعب فقط، حاليًّا أولوياتي الاستثمار باسمي وباسم نادي روما في جميع أنحاء العالم، وأنا أرحب بفكرة إنشاء أكاديمية أو مدرسة».

وردًّا على سؤال حول عدم ارتدائه قميصًا آخر غير روما، قال: «أعتقد بأنَّ كرة القدم تغيرت كثيرًا، كنت أكثر شغفًا، وأفضِّل الناحية العاطفية بكرة القدم، الآن الأمر مرتبط بالتجارة».

واستطرد: «في السابق كان الاهتمام بالشباب وحاليًّا الموضوع مرتبط بالتعاقد مع اللاعبين الأجانب، وفي المجمل فضلت كرة القدم برومانسيتها».

لدينا ميلان ويوفنتوس صنعا تاريخ كرة القدم، وريال مدريد وبرشلونة ومانشستر سيتي، الأقوى، وروما بعيد حاليًا

وتابع: «كنت أفضِّل لعب كرة القدم، وما كنت أتخيل أبدًا أن تُدفع هذه المبالغ الطائلة للاعبي كرة القدم، أصبحت الأمور جنونية اليوم، فضَّلت الكرة على المال».

وأكمل: «هناك لاعبون مثل نيمار ورونالدو يستحقون الأموال، لكن لا أعتقد أن نيمار يستحق هذا المبلغ - 222 مليون يورو التي دفعها سان جيرمان - ، الأمر غير منطقي ويخالف الواقع، بالنسبة لي ميسي أفضل لاعب في العالم، إنه الملك».

وتطرَّق للحديث عن كرة القدم الإيطالية بالقول: «على صعيد أوروبا لدينا فريقان كبيران، ميلان ويوفنتوس صنعا تاريخ كرة القدم، إذا تحدثنا عن ريال مدريد وبرشلونة ومانشستر سيتي، حاليًّا هي فرق أقوى وأكثر صلابة مقارنة بنا، وبات من الصعب علينا المنافسة قاريًّا، فحاليًّا نعيش مرحلة صعبة إذا قارنا الدوري الإيطالي مع أوروبا».

وعن احتمالية اتجاهه للتدريب، استبعد ذلك بالقول: «في هذا الوقت من عمري لا أفكر أن أكون مدربًا أو مديرًا فنيًّا لفريق، معظم زملائي السابقين يبدأون بإعداد أنفسهم كمدربين، لكن الأمر لم يحدث لي، ربما أتخذ القرار فيما بعد، فالمدرب الوحيد الذي أبهرني وأضاف لي، مارتشيلو ليبي».

وحول سبل تطور اللاعبين العرب، علق قائلاً: «أعتقد أنَّ اللاعب العربي عليه اللعب في أوروبا لاكتساب الخبرات، ما يحقق حضورًا أكبر لمنتخبه الوطني بشكل أساسي، عليه اكتساب تجارب خارجية لتقديم مستويات أفضل«.

ومضى بالقول: «بالنسبة لمحمد صلاح، كان رحيله قرارًا مشتركًا بين النادي واللاعب، حيث أراد أن يغادر».

وختم بالقول: «محمد صلاح من أفضل لاعبي العالم في الوقت الحالي، بإمكانه أن يحدث فارقًا في المباراة، لدي علاقة شخصية جيدة معه، أحببته كإنسان وشخص، وأشكره لما فعل مع روما».

المزيد من بوابة الوسط