مليونان يساندون رونالدو في أقل من ساعة بعد المطالبة بسجنه

لم يتأخر رد البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد الإسباني، على مطالبات بسجنه، بسبب أزمته الخاصة بالضرائب في إسبانيا.

واعتبرت مصلحة الضرائب الإسبانية، أنَّ البرتغالي كريستيانو رونالدو، ارتكب تزييفًا ضريبيًّا، في ظروف طبيعية، يجب أن يستتبع دخوله السجن.

وبحسب جريدة «إل موندو» الإسبانية، لم ينتظر أفضل لاعب في العالم 2017، وقتًا طويلاً للرد على هذا الطلب، حيث نشر صورة له مع أطفاله وعلق قائلاً: «أنا سجين هؤلاء الأطفال».

وأوضحت الجريدة أنَّ تغريدة الدون عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، وجدت ردود فعل واسعة، حيث نالت في أقل من ساعة، مليونًا و500 ألف «أحببته» في موقع «إنستغرام» و30 ألفًا بموقع «تويتر»، و215 ألفًا في «فيسبوك»، وفقًا لـ«كووورة».

وفي الصورة التي رافقت النص، يمكن رؤية كريستيانو رونالدو مع ابنته ألانا مارتينا، حيث حملها بين ذراعيه وبجانبه التوأمان، ماتيو وإيفا، اللذان وُلدا هذا الصيف.

وتوجه التهمة لرونالدو باستخدام ملاذات ضريبية لإخفاء أمواله بعيدًا عن أعين الضرائب في الجزر العذراء البريطانية، حيث يتم هناك تسجيل شركات وهمية من قبل أسماء كبيرة في عالم الرياضة وأيضًا من مجالات أخرى.

المزيد من بوابة الوسط