احصائية تبرز مفاجأة جديدة عن ميسي في «الكلاسيكو» بعد «الشراب»

كشفت تقاريرُ صحفية إسبانية ،أنّ نجم برشلونة ليونيل ميسي قضى معظم وقت مباراة الكلاسيكو في «الليغا» أمام ريال مدريد والتي فاز فيها بثلاثية نظيفة، السبت، وهو يتمشى فقط.

وقالت جريدة «إلبيريوديكو» إنّ اللاعبَ الأرجنتيني، قضى 83.10% من زمن المباراة، متمشيًا في الملعب، مشيرةً إلى أنه حتى عندما لم يكن يتمشى، فإنه بالكاد كان يهرول، وذلك في 10.80% من زمن اللقاء، بينما قضى ميسي 4.95% فقط من زمن المباراة، وهو يجري، فيما بلغت نسبة ركضه بسرعة 1.15%، وبحسب الجريدة فإن ميسي قطع مسافة 8.03 كيلومتر، خلال اللقاء، لكنه رغم ذلك كان حاسمًا، في ترجيح كفة فريقه.

الطريف أن القمة ذاتها حملت صناعة الهدف الثالث من ميسي إلى أليكس فيدال، وهو دون حذاء بجراب القدم فقط أو «الشراب» بعد أن سنحت له فرصة وهو دون حذاء لينجح في مهمته بتمرير الكرة لزميله، بعد أن سجل الهدف الثاني من ضربة جزاء.

واستغل الأرجنتيني ليونيل ميسي ضربة الجزاء التي اُحتُسبت ضد كارباخال، وسجَّل الهدف الثاني لـ«برشلونة»، ليكون الهدف الــ 15 له في الدوري الإسباني هذا الموسم، ورفع ميسي رصيده إلى 25 هدفًا في صدارة قائمة هدافي مباريات الكلاسيكو.