بالفيديو: ريال مدريد 0 - 3 برشلونة

حقَّـق «برشلونة» فوزًا مستحقًّا على «ريال مدريد» 3-0، على ملعب «سانتياغو بيرنابيو»، اليوم السبت، وحسم الكلاسيكو رقم 270 بين الفريقين، وهو الكلاسيكو رقم 175 بينهما في الدوري الإسباني، وعزَّز «برشلونة» موقعه في صدارة الدوري الإسباني رافعًا رصيده إلى 45 نقطة، بفارق 14 نقطة عن الـ«الريال» الذي يحتل المركز الرابع، وتتبقى له مباراة مؤجلة.

أبعد «برشلونة» منافسه التقليدي بشكل كبير عن دائرة المنافسة على اللقب المحلي في الموسم الحالي، وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي، بعدما قدَّم الفريقان عرضًا متوسط المستوى، وفي الشوط الثاني، لقَّن «برشلونة» مضيفه درسًا قاسيًّا، وأفسد احتفالاته بلقب مونديال الأندية، حيث تقدَّم لويس سواريز، وتفاقم الوضع سوءًا لـ«الريال» عندما طرد الحكم اللاعب دانيال كارباخال، لمنع الكرة بيده من دخول المرمى.

استغل الأرجنتيني ليونيل ميسي ضربة الجزاء التي اُحتُسبت ضد كارباخال، وسجَّل الهدف الثاني لـ«برشلونة»، ليكون الهدف 15 له في الدوري الإسباني هذا الموسم، ورفع ميسي رصيده إلى 25 هدفًا في صدارة قائمة هدافي مباريات الكلاسيكو، كما صنع الهدف الثالث الذي سجَّله البديل أليكس فيدال في الوقت بدلاً من الضائع.

دخل «ريال مدريد» المباراة بمعنويات مرتفعة بعد الفوز ببطولة العالم في أبوظبي، فضلاً عن الحالة المعنوية المرتفعة التى يعيشها لاعبوه، بعد فوزهم بمعظم الألقاب الفردية فى البطولة واستعادة جناح الفريق، النفاثة غاريث بيل، حساسيته التهديفية وخطورته على المرمى من جديد.

وسيطرت على الجهاز الفني لـ«الريال» حالة من التفاؤل والارتياح بعد تعافي كريستيانو من الإصابة التي تعرَّض لها في نهائي المونديال فى ربطة الساق ودخوله التدريبات الجماعية مع زملائه، ويعتمد المدير الفني زين الدين زيدان على طريقة (2/4/4)، تتحول إلى (3/3/4)، بدخول «إيسكو» مع الثنائي رونالدو وكريم بنزيمة.

ويأمل «برشلونة» أن يحقق هذا الموسم انطلاقة ممتازة في ظل صحوة لافتة لأيقونته الأرجنتيني ميسي، الذي يتصدَّر جدول هدافي البطولة برصيد ١٤ هدفًا قبل اللقاء، وهو ما أهَّل «البرسا» للابتعاد في صدارة جدول الترتيب عن الغريم التقليدي، والاقتراب بشكل كبير من استعادة لقب الدوري، الذي فقده في الموسم الماضي.

ونجح المدير الفني لـ«برشلونة» أرنستو فالفيردي في إعادة الفريق إلى الطريق الصحيح من جديد عقب رحيل نجمه البرازيلي نيمار إلى «باريس سان جرمان» بداية الموسم، واستطاع مواطنه باولينيو أن يقدم أداءً جيدًا مع الفريق ليكون الضلع الثالث في المثلث الهجومي مع ميسي ولويس سواريز.

ويعتمد فالفيردي على طريقة (2/4/4) من أجل التركيز على تدعيم دفاع الفريق بشكل قويِّ، حيث يفتقد مدافعه الفرنسي القوي صمويل أومتيتيى للإصابة.