قمة الريال والبارسا بين شغب السياسة وغدر الإرهاب

يترقب الجميع من عشاق الكرة في جميع أنحاء العالم، في تمام الساعة الثانية ظهر اليوم السبت بتوقيت ليبيا، «كلاسيكو الكرة الأرضية» بين ريال مدريد وبرشلونة، على استاد «سانتياغو برنابيو» في العاصمة الإسبانية مدريد.

يأتي هذا من أجل متابعة مباراة المتعة والإثارة المرتقبة بين قطبي الكرة ريال مدريد وبرشلونة، ضمن الجولة السابعة عشرة من الدوري الإسباني الممتاز لكرة القدم.

وكشفت الصحف الإسبانية عن أن هذه المباراة ستحدد بشكل كبير مصير البطولة هذا الموسم، كما أشارت إلى أن هناك إجراءات أمنية مكثفة في العاصمة مدريد من أجل تجنب حدوث أي أعمال شغب أو عمليات إرهابية.

وحذرت الرابطة ومسؤولو الناديين جماهير القطبين من افتعال أي مشكلات أو حمل لافتات سياسية حول أزمة إقليم كتالونيا الأخيرة وسعيه للانفصال عن إسبانيا.

ويُعتبر برشلونة من كبرى المؤسسات الداعمة الانفصال، بينما يؤيد الريال الحكومة في مدريد في رفضها انفصال كتالونيا.

المزيد من بوابة الوسط