انتهاء عهد من عكر صفو الحياة على ميسي وكريستيانو

بإعلان اللاعب البرازيلي ريكاردو كاكا الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم العام 2007، التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، اعتزاله تكون انتهت حقبة أبرز من هدد عرش الثنائي الجبار الأرجنتيني ليونيل ميسي صانع أحلام برشلونة، ونظيره البرتغالي في ريال مدريد كريستيانو رونالدو، بعدما فاز البرازيلي في العام نفسه ببطولة دوري أبطال أوروبا، وبجائزة أفضل لاعب في العالم بعدما تفوق في التصويت على النجمين الصاعدين آنذاك، كريستيانو وميسي.

تلك المرة كانت الأخيرة التي تمنح فيها جائزة (فيفا) للاعب آخر غير اللاعبين البرتغالي والأرجنتيني حتى يومنا هذا، وقبل أن تبدأ سيطرة نجمي برشلونة وريال مدريد على كرة القدم العالمية، كان كاكا آخر نجوم الكرة العالميين الذين فازوا بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم.

المزيد من بوابة الوسط