فيصل البدري يشرح الأسباب ويتعهد بالجديد

أكد قائد منتخب ليبيا الأول لكرة القدم فيصل البدري، عقب نهاية مباراة الأحد، أمام منتخب تنزانيا، بطولة كأس التحدي الدولية الودية التي تنظمها كينيا خلال الفترة من 3 إلى 17 من شهر ديسمبر الجاري، أن الفريق ظهر بشكل جيد في اللقاء، رغم التعادل السلبي.

واعتبر البدري أن الرحلة الطويلة التي قطعها المنتخب من أجل الوصول إلى كينيا أثرت كثيرًا على الأداء والمستوى؛ لاسيما وأن الفريق وصل إلى كينيا صباح السبت، وخاض أولى مبارياته في البطولة بعد 24 ساعة فقط.

وتعادل المنتخب الليبي سلبيًا مع تنزانيا ضمن منافسات بطولة التحدي الودية المقامة في كينيا، بملعب كينياتا بمدينة ماتشاكوس، بعد أن قدم «فرسان المتوسط» عرضًا مميزًا وقويًا شهد إضاعة العديد من الفرص، ليحقق الفرق فوائد فنية مع كوكبة جديدة من اللاعبين.

ويخوض المنتخب الوطني بطولة النخبة الدولية الودية في كينيا، بعناصر جديدة مع بعض لاعبي الخبرة الدولية، من خلال رؤية المدير الفني، عمر المريمي.

وتشمل تشكيلة المنتخب (أحمد عزاقة في حراسة المرمى، وفي خط الدفاع: علي معتوق وطارق الجمل وسعد اجبارة والمعتصم الصبو، وفي خط الوسط: مهند عيسي وفيصل البدري ومفتاح طقطق، وخط الهجوم: زكريا الهريش وعامر التاورغي وصالح الطاهر).

وكان المنتخب الوطني وصل صباح السبت بعد رحلة مكوكية إلى كينيا أجرى تدريبًا خفيفًا على أرضية ملعب مدينة ماتشاكوس استعدادًا لأولى مبارياته أمام نظيره التنزاني، التي ينظمها اتحاد سيكافا وتستضيفها كينيا خلال الفترة من 3 إلى 17 من شهر ديسمبر الجاري.

وسيواجه المنتخب الليبي في البطولة أربعة منتخبات أفريقية تتمتع بمستويات فنية مختلفة ومتفاوتة، فبعد أن استهل مشاركته بمواجهة منتخب تنزانيا، يلتقي في ثاني مبارياته بمنتخب كينيا في الخامس من الشهر الجاري، ويلتقي منتخب رواندا في ثالث مبارياته في السابع من ديسمبر، ويختتم مبارياته بملاقاة منتخب زنجبار في رابع وآخر مبارياته في الحادي عشر من شهر ديسمبر الجاري.

المزيد من بوابة الوسط